الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 7:57 am

حلف بخاطره انه يحبها ويحب فيها حتى شراستها وجنونها .. وانه بيجي يوم يهذب فيها هالشراسة ويقلب كيانها فوق تحت !! لأنه واهو يطالع بعيونها أيقن يقين تام انه مستحيل يقدر يعيش ويتهنأ بدونها .. !! مادرا ان فتون تفكر هاللحظة شلون تنتقم منه وتبعده عنها وعن حياتها وتكرهه فيها غصب عنه !!!

وصلوا ورى الخيام وفيصل قال : انزلي هنا لحد يشوفك
فتون وهي تفتح الباب : باسألك سؤال انت تحب سيارتك ؟؟؟؟
فيصل باستغراب : شهالسؤال ؟؟؟
فتون : جاوبني !
فيصل : طبعا أحبها أجل أحبك انتي ؟؟؟
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههههه أوكي خلك راكبها أجل طول الوقت ان كانك تغليها !
ونزلت واهي تضحك باستهتار !

طالعها فيصل واهي تبعد واتنهد من كل قلبه !! كل يوم بل كل ساعه أواجه فيك صعوبات أكثر يابنت خالتي !

رجعت فتون الخيمة ولاكنها مسوية شي .. لقت ساره والبنات الصغار يلعبون بالرمل راحت قعدت جمبهم وصارت تلعب معهم وتخرّب عليهم ههههههه !!


::

أوشكت الشمس على المغيب
كانت فتون وبشاير ووجدان قاعدين على كبوت السيارة يغنون ويضحكون ونهى تطالعم ميته من القهر وبالآخر ضربت بكلام اختها بعرض الحايط وجت معهم وقعدت تضحك وتستهبل !
كلهم الأربع فوق سيارة خالد !
فتون : آخ بس لو يجي خالد ويشوفنا على سيارته ان يرشنا بالرشاش هههههههههههههههه
بشاير : اي والله مغرور ولد خالي هذا ومايبي أحد يجي أغراضه

طلعت مرام عند الباب وهي تصرخ : يالخاينات امشوا ادخلوووووووووو
فتون : موتي حرة ولاحنا داخلين
مرام : حرام عليكم راعوا حالتي ماقدر امشي وانتوا أشكالكم مغرية
نهى : ههههههههههههههههه يالله جا الحين وقت تحدي الصعاب
مرام : بس لو فيك خير تعالي عاونيني تعبت أكثر من بعد الدباب !

نطت نهى الطيبة وركضت لها ومسكت ايدها وعاونتها على المشي لين جت عندهم
مرام : بحزولي خلوني اقعد
فتون : مافي مكان خلاص بتنفغص السيارة
مرام : مو شغلي باقعد فوقها
وفعلا طلعوها وطلعت فووووق السيارة بكبرهــــــا وصارت لحالها وهم قاعدين على الكبوت
رجعوا يضحكون ويغنون و مرام تطبل على السيارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 8:01 am

::

بخيمة الرجال
أبو سعود : خالد يبه ولع الحطب خل الدنيا تنوّر
خالد : زين بس ترا الماطور شغال وبتشتغل الأنوار
أبو سعود : ولو هالنيران حلاة البر ..
أبو تركي : اي والله انك صادق وولعوا بعد عند الحريم ..

قام خالد ومعاه العيال يولعون الحطب ..

وبعد ما اشتعل مشوا لناحية الحريم ..

سمعوا الشباب أصوات البنات يغنون ووقفوا مكانهم و دروا ان الوضع مخبوص بقسم الحريم ومايقدرون يقتربون أكثر
فيصل : يعني شلون الحين بنولع بهالمكان ! ارسل اخوك ياتركي يقول للبنات يدخلون ويخلصونا
التفت تركي يدوّر وائل مالقاه ..
خالد : انا بجي ورى الخيمة أنادي أمي أو عبير ونخلص

مشى وأول ما أقبل على الخيمة انتبه لراس مرام طالع من فوق الخيمة !! بسم الله ذي وين قاعدة ؟؟ شلون راسها مرتفع هناك .. مشى شوي وشاف الفضيحة الي مسوينها بسيارته

كانت مرام تضحك وهي فوق السيارة وتطبل وتغني بعربجية :
جعل السحاب الي بها برق ورعووود
تمطر على دار وليفي سكنها
يسقي وطن منتوقة العنق ياسعوود
مالي وطن بالعارض الي وطنها
البنات معها : يالاه يله يالالي . يالاه يله يالالي .. يلالاه لالا ياليهي .. يالالاه لالا ياليحي

انهبل خالد على غناها ورجتها ! ياحلوها حتى هبالها يجنن ! بس الحين هذي الي طايحة من كم ساعه ويالله تمشي شلون طلعت فوق السيارة ؟؟ لا وسيارتي بعد ! ياشيخة فدوتك السيارو وصاحبها .. بس هالمراجيج الثانيات الي بيعفطون الكبوت لابارك الله فيهم !

صرخ من مكانه : ...................................... انزلوا من على السيارة !!!!!!!!!!

اخترعوا البنات من سمعوا صوت خالد ونطوا من فوق الكبوت وركضوا لداخل تاركين مرام !

مرام واهي شوي وتبكي مخترعة : تعالوا يالنذلااااااااااات ساعدووووووووني
نزلت رجولها من فوق السيارة وهي تنادي عليهم : فتووووووون ... نهى تعالووووووا
طلعت فتون وهي تضحك عليها ومسكت إيدها ومرام زحفت بسرعه تبي تنزل الا صوت خالد من قريب يقول بحنية : .......... شوي شوي يامرام !

رفعت مرام راسها شافت خالد واقف ورى الخيمة وولّع وجهها .. هذا من متى هنا ؟ ياربي وش بيقول عني الحين الي طالعة فوق سيارته وأغني وأطبل أنا ووجهي !
مسكت إيد فتون ونزلت ومشوا للخيمة واهي منزلة راسها وفتون التفتت لخالد وقالت واهي تضحك : آسفيييييييييين ..
ودخلوا ..

كانت عبير قاعدة اهي ومنى وحنان يحوسون بجوالاتهم ويضحكون وعبير تتغصب الضحكة والنار تسعر بقلبها من بعد ماشافت تركي مع وجدان ولأنها ماتدري عن السالفة ولّعت أكثر ليه تركي اهو بنفسه نادى وجدان بالذات !!

جت مرام وفتون وقعدوا معهم وفتون تقول بسخرية : ماقعدت معكم سيدة الحسن ؟
عبير درت انها تقصد منال لأن فتون حكتها بالي صار وقالت : لا من أول واهي تسولف مع عمتي الظاهر تشكيلها من نوال
منى : لا ماظنيت لان وجدان قاعدة معهم ..
عبير بغصة : وجدان دومها لازقة فيها وعندها وتدري عن سوالف نوال كلها
فتون : تستاهل منال الي تسويه فيها نوال وأكثر
منى : بس فتون عيب هالكلام بنت عمك هذي !!
حنان : وقريب بتصير مرة أخوك
فتون بقرف : بس تكفون لاتقلب كبدي عليكم الحين .. آه ياويل حالك ياسعودي على هالي بتاخذها ! ولا انسان ألف بنت تتمناه ياخذ شينة الحلايا ذي
عبير : فتون قومي لا تجيبين لنا الفضايح
فتون : تخسى الا هي .. المهم سمعتوا خبر الموسم ؟؟؟؟؟؟؟
حنان : لا اتفضلي يا سي ان ان !
فتون : ههههههههههه حلوة منك خالتووووووو .. المهم .. الشباب هم بيطبخون العشا !!!
منى : هههههههههههههههه جد ؟؟؟؟؟
فتون : ههههههههه اي والله يقولي وائل ان عمي قالهم يتبلون اللحم ويشوون
عبير : هههههههههههههههه الله يستر ذولا مايعرفون يكسرون بيضة الحين بيشوون ؟؟؟
حنان : قلعتهم والله ذولا عيال البحر والصيد واللعب فرصتنا نكرفهم ونطلع مواهبهم
منى : الله يستر على بطوننا بس زين ان فيه حمامات
فتون بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

أم سعود تهاوشها : زرد ان شاء الله !
فتون وهي تضحك : شفييييييييك مامييييييي .. (( وانتبهت للفصفص الي عندهم ونطت وهي تقول : ياسلااااااام فصفص وساكتين ماتعلمووووون
أم فيصل : اي عشان لاتقضين عليه وبعدين ماهب مالح انتي ماتحبين الا المالح
فتون :ييييييع أجل مابيه
وقامت تبي تطلع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 8:04 am

بشاير : على وييييييين ؟؟؟؟
فتون وهي تغمزلها : بخاطري مغامرة تخاويني ؟؟
نطت بشاير وهي تقول : أجـــــــل !
ضحكوا وطلعوا ودقيقة ولا وجدان ونهى منضمين لهم !

فتون : اسمعوا من الحين أقولكم تراني ناوية على شي خطير الي بتخاف وتشيل هم ترجع من الحين !!!
بشاير : يعتمد طيب وشو هالشي
فتون وهي رافعة حاجب : بسوق !!
انصدموا البنات ونهى قالت : تسوقييييييييين ؟؟؟؟
فتون : اي بسوق شفيك !
وجدان : طيب تعرفين !
فتون : اي طبعا أعرف بكل سفراتنا لباريس وأنا أسوق !
بشاير : طيب بتسوقين أي سيارة ؟؟؟؟
التفتت فتون تطالع السيارة الي تبيها من بعيد وقالت : ................ سيارة فيصل ولد خالتي!!
بشاير بصدمة : من جد ؟؟؟ وعاد هو بيرضالك !
فتون : ومن قالك باستأذن منه ! باخذها بدون مايدري بس باصبر ينشغلون بالعشا
نهى : والمفتاح شلون بتاخذينه؟؟
فتون : ههههههههههههه المفتاح جاهز !
وجدان : وين ؟
فتون : خالتي عندها واحد ثاني احتياط لمفتاح سيارتهم وسيارة فيصل ..
نهى : واااااااو وناسة بس مادري اخاف يدري وتصير مشكلة
فتون : انتوا اذا سكتوا محد داري ..
نهى : طيب بس انا ماقدر أجي معاك والله ان تذبحني منال
فتون : لاتكفين فكينا من اختك انتي
وجدان : وانا بعد خايفة والله !
فتون : روحي ترا مب لازم أحد يخاويني
بشاير : الا انا بجي معاك ودي اشوف سواقتك انتي ووجهك
فتون : اوكي تعالي نشوف شلون الطريق عشان لا نتورط ..(( والتفتت لوجدان ونهى واهي تقول : وانتو ادخلوا ماكنكم سمعتوا ولا دريتوا بشي
رجعوا البنات للخيمة وفتون وبشاير مشوا يشوفون الطريق .. وشافت فتون سيارة فيصل واهي واقفة بعييييييد عن كل الخيام لحالها وقت الي وقفها عشان تنزل منها !

ابتسمت بمكر ورجعت الخيمة .. وقعدت جمب خالتها ..
وعلى طول فتحت موضوع الميداليات وأشكالها وألونها .. وصاروا يحكون ويسولفون عن الميديليات الا فتون طلبت من خالتها ام فيصل توريها ميدلياتها .. طلعت أم فيصل المفتاح توريهم الميدلية وأخذتها فتون يقال انها تبي تتأملها !! ..
ومن غير ماتنتبه خالتها سحبت نفسها وطلعت من الخيمة وخالتها منسجمة بالسوالف

بشاير وهي تضحك : والله انك داهية يافتون فتحتي سالفة الميدليات وأخذتي المفتاح وطلعتي ولاحد حس فيك
فتون : هههههههه اي بس الله يكملها على خير .. الحين لفي طرحتك وتلثمي لحد يعرفنا وامشي نروح للسيارة هنااااااك من ورى
بشاير لفت طرحتها وتلثمت وقالت : يالله
وفتون تلثمت ولبست النظارة ومشت اهي وبشاير للسيارة .. فتحت الباب وكان مو مقفل .. والتفتت للخيام لقت محد عندها .. الرجال داخل والشباب بعييييد يشووون ومو منتبهين .. وبكل احتراف شغلت السيارة وانطلقت !!

بشاير وهي تضحك : اصبري خليني اربط الحزااااااااام
فتون : هههههههههههههههه لااتخافيني مو قالبة السيارة فيك
بشاير : طيب بشويييييييش لا تسرعين فتوووووووون
فتون : هششششششششش أمانة خليني أبرد الي بقلبي

كان الطريق فيه مطبات ومرتفعات ومنحنيات وبشاير تصرخ وفتون تضحك ..

لين وصلوا لمنطقة رملية كثيييييييفة وغرّزت السيارة فيها ..
فتون واهي تدعس البانزين بقوة : لااااااااااا مو الحييييييين !!!!
بشاير : وشو غرزت؟؟؟
فتون بقهر : اييييييه !! عاد كيفها خليها تغرز بس مو الحين باقي أبي أحوس فيها حووووووس لكن الله رحمها !
بشاير بصدمة : فتون السيارة غرزت استوعبي !!!!!
فتون : وشو ؟؟
بشاير : شلون نرجع ؟؟
فتون واهي تطالع ورى وتقول ببرود : اي صح شكلنا أبعدنا !!
بشاير : وش بنسوي بننفظـــــــــــح !!!
فتون : انزلي الحين انتي وماعليك

نزلوا من السيارة ومشوا وكانت الشمس تودعهم والليل مقبل عليهم !!
بشاير : وش بنسوي فتون بتظلم الدنيا خلاص !!
طلعت فتون جوالها لقت الارسال يالله يالله يطلع .. ولو اتصلت على فيصل مو سامع منها ولا كلمة فمافي الا ترسله مسج والارسال عنده بالمخيم أحسن ..

كتبت : للأسف ماهتميت بسيارتك وجيت انا ولقيتها مغرزة !! تعال شفها ورى الخيام بكيلو !
وبعد محاولات عديدة تم الارسال ..
انتظرت فتون الرد ماجاها .. وقعدت على كبوت السيارة تنتظر ..
وبشاير واقفة قدامها تولول وتندب حظها !!

دقايق وشافوا جمس مقبل عليهم من بعييييييييد ..

بشاير بخوف : يمه سيارة جايتنا !! آه خلاص ظاع شبابك يابشاااااااااااير
فتون وعيونها على السيارة : اسكتي ياخبلة ذا فيصل !!
بشاير : جد ؟؟
فتون : اي جا بسيارة أبوه !

كشح فيصل نور السيارة عليهم .. وبشاير غطت وجهها من النور لكن فتون طالعت بالنور بغير اهتمام !
نزل فيصل من السيارة ومشى لهم وانصدم يوم شاف سيارته مغرزة !!!

فيصل : ممكن تعطيني تفسير للي أشوفه ؟؟
فتون تعلك لبان ببرود ولا كنها مسوية شي : سقت سيارتك وغرّزت ..
فيصل بصدمة : وانتي مين سمحلك تسوقينها ؟؟؟ ومن وينلك المفتااااح !!
فتون : مين سمحلي هذي عاد مايحتاج لها جواب لأني مو محتاجة آخذ إذن عشان أنتقم منك !! والمفتاح جاني بارد مبرّد من خالتي !!!

فيصل اتوقع منها اي شي الا انها تتجرأ بهالشكل وتاخذ مفتاحه وتحوس سيارته بكل تهوّر واستهتار !!!

انفعل وصرخ : شالي تنتقمين وشالي تخربطين فيه ؟؟ قاتلك قتيل أنا ولا عمري اتعديت على خصوصياتك وآذيتك ؟؟؟
فتون : أتوقع انك شفت مني الي يكفيك يافيصل .. خلاص ابعد عن حياتي !!
فيصل منصدم : الحين كل هالي تسوينه معاي عشان أبعد عن حياتك ؟؟؟ لا والله مافكرتي يابنت خالتي .. تو ماحطيتك ببالي صح ووريتك الشغل مضبوط !!
فتون : صدقني انت الي بتخسر !

فيصل مارد عليها والتفت على بشاير الي كانت متغبية ورى السيارة وقلبها يرقع من الخوف وقال : اركبي اختي السيارة
مشت بشاير بسرعه للسيارة وركبت

وفيصل طالع فتون الي لازالت جالسة وقال بحمق : حسابك عندي يافتون صدقيني جنيتي على عمرك ..
فتون : وانت صدقني بتندم لأني بردلك ضعف الي تسويه فيني !
فيصل : طول عمرك بزر ماتكبرين .. والحين ماراح تتحركين ؟؟؟
فتون ماتبي تبين اهتمامها وقفت وقالت : الا بس عشان لا أقلق أهلي علي !
فيصل : زين عندك دم واحساس على الاقل بأهلك ..
فتون وهي تمشي للسيارة : هههههههههههههههههههههههه أفا عليك فيصل أنا كلي أحاسيس بس عمرها مابتكون لك !

حس فيصل بالجرح وقال : فتون انتي ليه تعامليني كذا ؟؟؟

وقفت فتون بنص طريقها والتفتت عليه وشافت بعيونه نظرة ألم وجرح !!
ذنبك يافيصل الي حبيت وحده ماتحبك ولا تبيك وآخر شي ممكن تفكر فيه اهو الحب والزواج !!

ظلت تطالع فيه لحظات بعدها صدت عنه بلا جواب وركبت السيارة .. ماتنكر شكثر أثرت فيها نظرته ونبرة الألم بسؤاله !! بس ماتقدر تجبر نفسها على حبه واهي من صغرها زرعت بقلبها كرهه لسبب تجهله !!

اتنهد فيصل من كل قلبه ومشى لسيارته وطالع الكفرات يبي يشوف شكثر مغرزة !! ولقى انه تغريز بسيط بس يبيله معاونة من الشاب يطلعونها
رجع لسيارة أبوه وركب ودارها بقوة ومشى راجع للخيام !

فتون : فيصل وش بتقول لأهلنا ؟؟
فيصل بضيق : أقولهم عن ايش ؟؟
فتون : اذا سألوا وين كنت .. ووين سيارتك؟؟
فيصل : ليه خايفة يدرون عنك ويذبحونك ؟؟؟
فتون بغير اكتراث : لا لا أبد مو خايفة بس عشان يكون كلامنا واحد مو انا اقول كلام وانت كلام فشلة تطلع كذاب قدامهم !
فيصل : انا بس فشلة وانتي عادي تكذبين
فتون باستهبال : متعوديييييييين علي..
فيصل : بقولهم الحقيقة ..

انصدمت فتون !! ماتوقعت ان فيصل يسويها فعلا ويطيحها بمصيبة مع أبوها وأهلها !!
وبشاير ماتت من الخوف وهمست لفتون : فتون بيعلمهم الحقيقة والله لاروح فيها !!
فتون : ماعليك منه مو مسويها
بشاير : شدراك يافتون أخاف يسويها والله ان يذبحني أبوي

فيصل سمعها وقال : لا تخافين اختي بقولهم بس فتون الي رايحة
فتون : دامك كاذب عليهم كاذب .. زين اكذب كذبة تنجينا احنا الثنتين

فيصل انحمق من اسلوبها حتى واهي نجاتها بين إيديه ماتعرف تتكلم باحترام وحنية !!

قربوا من الخيام ووقف فيصل بعيد عشان ينزلون وقال : الكلام بيننا واحد ! انا الي غرزت بالسيارة !
ونزل وخبط الباب بقوة .. ونزلت بشاير وفتون .. بشاير اعتذرت على السريع ومشت لكن فيصل ماسمع من فتون الا ضحكتها المستهترة !!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 8:06 am

::

وصلوا البنات الخيام وبشاير قالت لفتون قبل يدخلون : فتون ولد خالتك مره طيييييب !
فتون بجدية : اي والله طيب وحبوب ياحليله
بشاير واهي تغمزلها : وشكله يحبك !
فتون : ياشيخة هذا الي مكرهني بحياتي !
بشاير بصدمة : ليش فتوووووون !! أنا استغربت يوم سمعتك تقوليله ابعد عن حياتي شلون ترفضين واحد بهالشكل .. !
فتون : ليه بس عشانه طيب ؟؟
بشاير : وانتي بس هذا الي تشوفينه !! انا من هالدقايق بس شفت فيه كمال الأوصاف يهبل نسخة من مرام وعاد مايحتاج أحد يحكي عن جمال مرام .. حنون وطيب ويكفييييي انه يحببببببببك !
فتون : وكل هذا مايهمني ولا عمره لفتني بشي ! تدرين عاد فرصتك خذيه وفكيني منه !
بشاير بحمق : ليه وش شايفتني ان شاء الله ؟؟؟
فتون : ههههههههههه أمزح معاك ياخبلة امشي ندخل ..

::
بسيارة تركي
فيصل : تركي انا بشغل سيارتي وأدعس وانت سوق سيارتك وحاول تسحبها
تركي : اوكي بس ان شاء الله تطلع !
فيصل : الا التغريز بسيط
خالد وهو يطالع الطريق : فيصل انت شوداك من هالطريق ؟؟ طريق الشارع من ورى وهذا آخره جبال !
فيصل : عاد تعرف التناحة مرات تلعب دورها !
تركي : بس شالي خلاك تنسحب فاجأة بسيارتك وتروح تجيب غرض من غير ماتقول !!
فيصل : يبه كيفي عاد مب لازم أستأذنكم بكل شي!!
خالد باستهبال : كم أمتار بالثانية كنت تركض عشان توصل الخيام بلا سيارة وبهالسرعه ؟؟
تركي : هههههههههه حلوة ياخالد .. مو تحس السالفة مبهرّة ؟؟
خالد : هههههههه مو بس مبهّرة الا وزايد ملحها حبتين
فيصل : غلطتي يوم طلبت معونتكم لابارك الله فيكم من أخويا
تركي : ههههههه ياخي قول الصدق وفك نفسك
فيصل وهو يفتح الباب : الي عندي وقلتلكم اياه عن المذلة عاد انزلوا خلونا نخلص

نزلوا الشباب وتعاونوا سوى بحفر التراب لين طلعوا الكفرات وعقب سحب تركي السيارة وطلعت << الحمدلله على السلامة خخخخخخخخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 8:08 am

::

آخر الليل
الكـل هده التعب والنوم .. ناموا الرجال والحريم والبزران ..
وبقوا البنات الحلوات .. والشباب الي ماحلالهم اللعب إلا آخر الليل وعشان ينتظرون صالح مرة وحدة

كانت منال واقفة مع عبير وانتبهت لمنى ولحنان الي توها تطلع من الخيمة
منال : أخيرا طلعت خالتك طول اليوم واهي حابسة نفسها داخل
عبير : خالتي بسرعة تتعب ولا تتحمل الصجة والازعاج وهذا الوقت أهدا لخاطرها
منال : عاد غريبة ليه هي صايرة كذا ؟؟ حتى حنا ماشفناها من بعد مانفصلت من زوجها الا مره وحده !
عبير : مصدومة يامنال الي جاها مو سهل !
منال : بس عاد معقولة من ست شهور بس بتحكم على الرجال انه مو زين وتتطلق ؟؟ أكيد هي غلطانة عليه بشي بعد !
عبير بصدمة : منال انتي على أي اساس تتكلمين ؟؟؟ والله يوم حنان تقول ماتبي تظهر للمجتمع عشان حكي الناس الزايد كنت أقولها محد حاكي ولا شي لأنهم يعرفون طيب أصلك !! بس يوم أسمع كلامك الحين عرفت انها صادقة من جد انتوا مادري شتبون من هالحكي الفاضي !!!!
منال : بس عاد شفيك عصبتي مجرّد وجهة نظر !
عبير : وجهة نظرك مو مقبولة صراحة !!

أقبلت منى و حنان عليهم وابتسمتلهم عبير تبي تلطّف الجو ..
وحنان ماخفى عليها نظرات منال الي بين الشفقة والسخرية .. شافت هالنظرات قبل لين نضج قلبها وخلاص ماعاد يفرق معها ..
قالت بضيق : خلونا نمشي من اليوم وأنا قاعدة أحس عضامي تفككت
عبير :ههههه وانتي وينك ماطلعتي من ساعة الكل نايم !!
حنان : كنت أنوّم سوسو مو قادرة تنام تقولي خايفة خايفة
عبير : ياحبيلها ياناس ..

مشوا سوى ومنى قالت : وين الباقين ؟؟؟
عبير : فتون وشلة الأنس قاعدين يلعبون بالورق لعبة الفواكه
حنان : هههههههه ياحبيلهم عايشين حياتهم مب مثلنا
عبير : لا وفتون الي فازت ضد مرام وعاقبتها بانها أخذت جوالها !!
منى : ههههههههههههههههه مسكينة اختي صارت ضحية بيد فتون الي ماترحم !

مروا من عند البنات وفتون قالت وهي تطالع حنان : شهاللمة المنورة أثاري القمر معاكم ..
حنان بضحكة : عيونك المنورة ياحياتي
فتون : بتمشووون ؟؟؟
حنان : اي والله تعبت من القعدة ..
رمت فتون الورق ووقفت واهي تقول : زين اجل انا بامشي
البنات : اقعدييييي فتون خلينا نكممممممممل
فتون : لا والله ماصدقت خالتووو تطلع بامشي معها

وطبعا منال كرهت المشي بوجود فتون فابعدت عنهم وقعدت مع البنات .. ومرام قالت بقهر : الحين ليه تمشون ؟؟ اقعدوا أبركلكم
فتون : هههههههههههه خليك بس انتي يالعجوز
ضحكوا ومشوا .. وأخذتهم السوالف والضحك .. وحنان شوي تشاركهم الضحك شوي تشرد بعالم عضو أخذ بالها وتفكيرها .. !! لين وكزتها فتون من جمبها وقالت : اضحكي اضحكي .. التفتت حنان للخيام وقالت : أقول ترانا أبعدنا !!
التفتت عبير وقالت : اي صح الدنيا ليل لا يجينا بلى ..
فتون : خلونا نمشي شوي بعدين نرجع
منى : لالالالا انتي بالذات لا تقترحين علينا شي اقتراحاتك كلها خطرة
فتون : ههههههههههههههه أوريك يجي يوم تتمنين تاخذين رايي بشي وبعيي
منى : لا والله مو كارهة نفسي أنا عشان آخذ رايك
فتون قرصتها من ايدها بقوة ومنى صرخت وهي تقول : التوووووبة التوووووبة
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههههههه قلعتك

وداروا يبون يرجعون إلا شافوا سيارة مقبلة بسرعه من بعييييييييد ..
منى : بسم الله شهالسيارة الي جاية خيامنا !!
عبير : مادري يمكن غلطان
حنان : امشوا نرجع تراني مو قد هالمشاكل
فتون اتبينت السيارة يوم اقتربت وصرخت : عمي صلوووووووووووووح

عبير : اي والله هذا عمي صالح !

حنان نغزها قلبها واهي تشوف السيارة ومر على بالها ذكرى قديمة جمعت بينها وبين هالشخص !

اقتربت السيارة منهم لين وقفت عندهم وعبير وفتون ركضوا لشباكه ..
فتح صالح الشباك واهو يضحك ويقول : هلا بالخفاشات
فتون :ههههههههههههههههههههه هلا عمي توك تجي بالله ؟؟؟
صالح : اي والله كنت مشغوول وبالقوة فضيت وجيت ..
عبير : زين اجل تلحق على بكرا كله
صالح : أخباركم؟
عبير : تمام والله مبسووطين

صالح طالع بطرف عينه على البنات الواقفات وراهم وخفق قلبه بقووووة يوم شافها !!! يعرفها ومستحيل ينساها !

عبير وهي تخبط كتفه : عموو لاتقز !
صالح : هاه ! ماقزيت انا ولا شي ..

فتون دارت وفتحت الباب الي جمبه وركبت ..
صالح : خييييييييييير ؟؟؟؟
فتون : ياطييييييييير .. بفرفر معاك !
صالح : ومن قالك بفرفر أنا بروح للشباب
فتون : عااااااادي أرووووح معاك !
صالح : يلعن أم النشبة ..

ضحكت عبير وأبعدت عنهم ورجعت للبنات وسكر صالح الشباك إلا فتون على طول قالت : شفتهااااااا ؟؟؟؟
صالح : لمحتها قسم بالله أحس قلبي يرقع !
فتون : ههههههههه أصوات طبوله واصلتني
صالح واهو يطالعم راجعين : آآه ليتها تلتفت أشوفها مره ثانية ..
فتون : أفا عليك .. معاك فتون مو مخليتك تموت بحرتك وبخليك تشوفها مره ثانية
صالح : شلون؟؟
فتون : اصبر .. (( وفتحت شباكها وطلت راسها تنادي : حناااااااان ..
التفتت حنان تشوف فتون الا فتون تمد لها الجوال وتقول : تعالي امسكي !
اترددت حنان .. شلون تاخذ الجوال منها وتقرب من السيارة وصالح فيها بتموت من الحرج !
لكن فتون قالت بصوت عالي : بسرعه حنان نبي نمشي
مشت حنان لهم واهي منحرجة لانها مو لابسة عباية .. كانت لابسة بانطلون أسود وبلوزة تايقر مخصرة بأكمام طويلة لنص الفخد .. أخذت الجوال بسرعه وهي تقول بهمس : وش أسوي فيه؟
فتون : هذا جوال مرام عطيها اياه تكفين
هزت حنان راسها ومشت مبتعدة عنها وصالح صك الشباك بسرعه وصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلللللللللللبي !
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههه ياحليل عموووووو يعرف يعشق اهو وجهه

ضربها صالح واهي ضحكت وفتحت الشباك مره ثانية .. ولا يفوتكم وش سوت !!
طلعت جسمها كله وقعدت على الشباك من برا .. يعني نص جسمها طالع ونصه داخل ..
صالح : يامهبووولة ادخلي
فتون : مابي ياصالح وتكفى اسرع قد ماتقدر
ضحك صالح على رجة بنت أخوه .. وانطلق لمخيم الرجال ..

كان فيصل وتركي وخالد يلعبون لعبة البولنق بالكورة .. لكن بدال البولنق صخور .. ههههههههه
شافوا سيارة صالح واهي مقبلة عليهم وانصدموا يوم شافوا فتون طالعة من الشباك وقاعدة عليه تصرخ وتضحك !
خالد : هذا صالح أخيرا جا وطالعوا الخبلة وش مسوية !
تركي : هههههههههههه والله اني دايم أهاوش نهى على هبالها بس والله مايجي ربع هبال فتون !
فيصل ظل مكانه يطالعها بصمت .. ماقدر يمنع خوفه عليها من هالحركة لا سمح الله واجههم مطب قوي بيآذيها بس وش بيقول وهذا عمها الي راكبه معه واخوها الي يتفرج وساكت !!! شافها شلون تضحك وتستهبل واهو النار تسعر بصدره ولاهي حاسه فيه ولاهي حاسبة حساب لتصرفاتها معاه !!

وصلهم صالح ونزل وفتون نطت من السيارة وهي تقول : ثانكيووووو عموووو
وركضت عنهم راجعة لخيمة الحريم وصالح يضحك عليها ..

سلم صالح عليهم وسأل عن أخبارهم وحكوه مختصر أحداث اليوم .. واهو قعد يشكيلهم من مشاغله الي ماتخلص !!

دق جوال خالد ويوم طالع لقى رقم غريب !! ياكثر الأرقام الغريبة الي طايحة على جواله هالايام والي يحلف ان كلها من طرف رهف ماغيرها !!
اتنهد ورجع الجوال جيبه واهم طالعوه عارفين شالي مضايقه
فيصل : للحين تدق عليك ؟؟
خالد مايبي فيصل بالذات يعرف لانه أخو الغالية الي يمسها يمسه !!
وقال يرقّع السالفة : اي بس ماارد عليها وشكلها بدت تيأس
فيصل صدّق وقال : ليتها و الله يعينك ..

انتبه تركي وصالح لنظرة خالد الي تبين انه مايبي فيصل يدري .. وكملوا حكي وسوالف وخالد أغلب الوقت شارد الذهن .. وحط جواله على الصامت ليريح نفسه وبالآخر همس لتركي يشغل فيصل عنه.. لانه ... يبي يدخن !

تركي شاف حالة خالد غير قابلة للجدل .. واقترح على فيصل يروحون يجربون سيارته شلون بعد التغريز ..

راحوا وخالد مشى عنهم وابتعد .. وطلع جواله وشافه لازال مستمر بالرنين ..
وبلحظة فقد خلال التفكير الصحيح و .. رد على الاتصال !!!
خالد : ............. الو !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:11 am

::

دروخوا البنات ونعسوا وبعضهم نام وبعضهم ظل سهران الي هم فتون ونهى ومرام وعبير
عبير : الحين جد يابنات شلون ننام ؟؟
فتون : والله انا فيني النوووووم لو تتركوني هنا بنام !
عبير : متهورة انتي بس والله انا خايفة شكلي بافتح السيارة وانام فيها
مرام : وانا شكلي بعد بسوي مثلك
نهى : والله مو لهالدرجة بنات انتوا شفيكم خوافات !
عبير : خلاص اتعقدت بعد الفار والضفدع الي طلعولي
فتون : ههههههههههه مسكينة .. المهم انا بادخل انام ..
عبير : اصبري شوي ويدخل الفجر صلي ونامي
فتون وهي تتثاوب: مو قادرة خلاص اذا دخل الوقت صحوني .. تصبحون على خير
البنات : وانتي من أهله ..

وسولفوا شوي بعدين عبير قامت تتوضأ تستعد للصلاة

ومرام ونهى قاموا يمشون شوي لأن مرام ملت من المكان ولاتقدر تبعد من ركبتها ..
مشوا شوي الا سمعت نهى صوت منال يناديها
نهى : يووه ذي اختي صحت شكلها بتهاوشني بعد ليه أمشي آخر الليل
مرام : وهي صادقة خلاص خلينا نرجع

وداروا بيرجعون الا انتبهت مرام لخالد واقف فوق صخرة كبيرة ويكلم بالجوال وانصدمت !!
الي صدمها مو انه يكلّم بهالوقت .. الي صدمها انها شافته وهو ............ يدخن !!!!
مرام : نهى ارجعي وانا الحين أجي
نهى : طيب .. (( ورجعت ..

مشت مرام بخفة لين صارت خلف خالد مباشرة واهو معطيها ظهره ويكلم وماحس فيها ..

خالد : لا صدقيني مانسيت ولا بهالسهولة أنسى .. لكن ظروفي اتغيرت وصارت أسوأ من قبل !!
رهف وهي تبكي : خالد أنا احبك .. انا تعبت بحياتي واتدمرت ولاابي غيرك ..
خالد : رهف لاتبكين .. خليك أقوى من كذا وان شاء الله كل شي بيتغير
رهف : أبوي مو تاركني على هالحال بيزوجني غصب وانا مابي غيرك لا قبل ولا الحين خالد!!
خالد : رهف قطعتي قلبك أرجوك فكري بشي ثاني غير هالشي
رهف : ليه ياخالد انت صرت تكرهني ؟؟
خالد : لا ماكرهتك ولا شي بس تعلمت ان مو كل أحلامنا سهل تتحقق
رهف صارت تبكي وتشاهق ..
وخالد قال : رهف .. رهف اهدي والي يسلمك .. عشان خاطري قومي اغسلي وجهك واهدي وبعدين أكلمك .. خلاص أوكي .. باي ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:14 am

سكر منها واهو يتنهد ورجع جواله جيبه وطلع زقارة وحطها بفمه ودار عشان يمنع الهواء لايطفي نار الزقارة .. الا ويشوف مرام واقفة خلفه .. ووجهها مصدوم !!!!!!!

انصدم خالد يوم شافها وشخص بصره وطاحت الزقارة من فمه !! حتى ايده الممسكة الولاعة جمدت مكانها بالهوى ولا نزلها !! مايدري هي من متى هنا ولا وش سمعت من المكالمة ؟؟
ومرام صارت تنقل بصرها بين عيونه وبين الزقارة الي بالأرض وفرجه بين شفاتها مفتوحة تنم عن كبر صدمتها !!

دعس خالد على الزقارة برجله وقال بخنقة : صراحة ما أنحسد على هالموقف الي انحطيت فيه قدامك .. وأدري الافكار أخذتك الحين يمين يسار .. بس أرجوك مرام لايروح بالك بعيد ..
مرام بصدمة : هذا هو الشي الي وعدتني فيه ؟؟؟؟
خالد: لااااااااا مرام لاااا .. انا واعدك بشي يفرحك مو يكدر عليك !
مرام بصوت بالقوة يطلع من الصدمة : أجل منهي الي تكلمها ؟؟
مرر خالد أصابعه بشعره بتوتر ونقز من على الصخرة وهو يقول برجاء : مرااااام ..
مرام تكمل واهي مصدومة : وليه الحين ظروفك أسوأ من قبل .. عشان الي بيننا ؟؟
خالد بضييق : مرام انتي مو فاهمة شي !!
مرام : وليه ............. >> وأشرت على الزقارة الي بالأرض وماقدرت تكمل ..
دمعت عيونها ورجعت على ورى واهي تقول : ليه ياخالد ليه ؟؟ حرام عليك نفسك قبل أي أحد ثاني ..

ودارت بسرعه وكان ودها تركض لكن ركبتها منعتها وصارت تمشي تجر جرحها معها ..
خالد مشى يبي يلحقها لكن وقف مكانه ماقدر !! لا الوضع حوله يساعده .. ولا اهو نفسه ملك الشجاعة انه يواجهها ويبررلها .. ضرب رجله بصخرة كبيرة كانت قدامة بكل قوة آلمته بس ما اهتم لأن ألم قلبه أكبر .. !!
نسى رهف هالوقت ونسى كل شي وصار يتتبع بعيونه أثار خطوات مرام بعد ماراحت وعصف فيه الألم والحيرة بكل الأنواع ..
شهالحظ الي خلى مرام تشوفه بأسوأ أعماله !! يكلم رهف ويدخن ..!!
بالله شلون بترضى فيه الحين بعد الي شافته وسمعته .. لا بس هي لازم تفهم ان كل هذا ماضي .. لا مستحيل تروح عني .. ولمجرد ما اتخيل مرام تتخلى عنه لم راسه بإيدينه ودموعه تحجرت بعيونه .. لا مرام حياتي أنا أحبك انتي .. ارجوك لازم تفهمين كل شي وتعذريني وتسامحيني مرااااام انتي حبيبتي والله انتي مو أحد ثاني !

وظل مكانه يكابد جروحه وآلامه لين سمع رنين مسج لجواله .. اتنهد واهو يفتحه بضيق يحسبه من رهف لكنه انصدم يوم لقى المسج من مرام !!!
فتحه بسرعه وقرا الي فيه :

شكلك تبي تبدا معاي الخيانه !!
لاحبيبي !! هونك شويه هونك ..
انا الي بانهي الحين قصه هوانه !!
وانا الي ببدي بالخيانه وأخونك ..
انتهينا

انهبل خالد من هالمسج !! شالي انتهينا يامراااام لاء !! أرجوك لاء
وبسرعة رد :

لحظة لحظة !!
انتي تعرفين وش يعني انتهينا ؟؟؟؟
تعرفين معنى هالكلمة ؟؟؟
أنا عن نفسي ما أفهم ..
لا وما استوعبها لو وش حصل

مراااام
لاتتهميني بالغدر والخيانه
اخون نفسي لو افكر اخونك . .
ما عاش ياحياتي من يرضى عليك الاهانه
ولا خير في عمر(ن) اعيشه بدونك . .

أرسلها وكانت مرام دافنة وجهها بركبها تبكي ورى الخيمة عشان لحد يشوفها .. وصلها المسج وقرته ورمت الجوال جبمها بلا رد .. حاولت تدور تفسير للي شافته وسمعته .. تحس بركان منفجر داخلها .. من غيرتها وجرحها وألمها .. اهي الي صانت عمرها كله تحت ظل حبها له وحلمها فيه .. لتنصدم بالآخر انه يعرف ويحب غيرها !! ليه ياخالد ليه خليتني أحبك ليه ماصديتني من زمان وحسستني ان مالي بقلبك مكاااان .. ورجعت تبكي من كل قلبها

خالد حس بالموت واهو ينتظر ردها ويوم ماردت اتصل عليها .. من حظه شبك الاتصال ومرام سكرت بوجهه وماردت ..
رجع اتصل مره ثانية ومرام ترفض الرد ..
ارسل:
مرام ردي علي ولا ترا بجيك وبخرّب أبو السالفة ومايهمني أحد !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:17 am

قرت مرام المسج وخافت من جد يجي وأحد يطلع عليهم وتروح بداهية اهي وياه ..
وأول ماتصل ردت : ..................
خالد : الو مرام ..
مرام : .....................

سمع خالد أصوات بكاها المكتوم وعض فمه بألم ..!!

حس هاللحظة ان الموت أهون عليه من دموعها ................
اتمنى يذبح نفسه لانه السبب بألمها الحين ودموعها ............
أتأكد بهالوقت انه يعشقها بكل حواسه وجوارحه .............
اقسم ان حبها يسكن كل ذرة بكيانه ...............

وقال بحنان : مرام ردي علي تكفين خليني أسمع صوتك
مرام بصوت كله دموع : .. شتبي ياخالد ؟؟
خالد بخاطره " عساني فدا هالصوت ياروح خالد وحياته " : مرام افهميني أرجوك .. الي سمعتيه قبل شوي شي يتعلق بماضي قديم مرام .. انا بقولك كل شي وبتفهمين
مرام : مابي اعرف ولا افهم شي ياخالد .. خلااااص
خالد : شالي خلاص يامرام لاتقولين خلاص انتي مو فاهمة شي عشان كذا مصدومة !!
مرام : حتى لو ماضي باين ان هالماضي مستمر للحين ..
خالد : لا يامرام مو مستمر .. قلتلك انتي مو فاهمة شي !
مرام : اوكي فهمني يالله !!
خالد : مرام صعبة الحين أفهمك لو أحد شافك ولا سمعك تكلميني وش بيقولون ؟؟ وانا من أول مبعد عن الشباب أخاف ينطون علي الحين ويصير شي مانتمناه !
مرام : اتمنى مايكون ذا هروب !!
خالد بغصة : يحقلك تشكين فيني لانك مو فاهمة شي .. بس والله مو هروب أنا خايف عليك من حكي الناس صدقيني .. ولين الوقت الي أفهمك ابيك تعرفين يامرام اني ........... أحـ .. أحبك مرام .. أحبك ولا ابي غيرك .. باي
سكر منها بسرعه واهو مو مصدق انه اعترف بهالشي لنفسه ولها !!
اي يحبها .. جزم واتيقن انه مجنونها ووده يبوس الأرض الي توها مشت عليها !!
اتنهد من كل قلبه ورجع الجوال لجيبه وراح للشباب ..

ومرام ظلت متنحة بمكانها .. كم مره أوهمت نفسها بحبه .. حاولت اهي تكتشف حبه من بعض حركاته ولا زلات لسانه .. بس هالمره جتها صريحة .. كلمة صريحة ترددت باذنها ألف مره
" أحبك مرام ولا ابي غيرك "
غمضت عينها بقوة وانعصرت آخر دمعة بقت فيها .. وهمست : وأنا أحبك ياخالد .. أحبك ولا اقدر اتصور حياتي بدونك!

::

صباح اليوم الثاني
أشرقت الشمس ونورت الخيام وطيرت النوم غصب من العيون .. كان النهار صافي وأصوات الحشرات بهالهدوء مع نسمات الهواء اللطيفة خلت الكل يفوق ويستغل هالنهار ! حتى الي كانوا سهرانين صحوا .. وفتون صحت وصحت معها رجتها .. قامت وغسلت ولبست جينز وبلوزة رمادي على فضي أكمامها طويلة لكنها مشمرتها ! لفت طرحتها الرمادية بلون بلوزتها .. وطلعت على سيارات البنات الي نايمين فيها عبير ومرام .. وصارت تخبط الشبابيك تصحيهم ..
صحت مرام بخرعة من صوت التخبيط .. وشافت فتون ورى الشباك تضحك عليها واتنهدت من خاطر !
راحت فتون بعد ما سوت مهمتها وأزعجتهم ومرام فركت وجهها بتعب .. طول ليلها دموع وآهات كل الي نامتها ماتجي ساعتين مقطعة !!
فتحت الباب ونزلت وراحت للحمام وغسلت وبدلت ملابسها .. لبست بانطلون عودي وبلوزة لنص الفخذ درجات العودي والبنك ولفت طرحتها البنك على راسها ..
طلعت لقت الكل برا الحريم والبنات حاطين فطورهم يفطرون وكانت قعدة رايقة خلتها تتناسى حزنها وتنضم لهم ..
عبير نزلت من السيارة وأخذت لبسها وراحت غسلت ولبست بانطلون بيج .. وبلوزة موردة بألوان الزهر ولفت طرحتها البيج وكان شكلها متناسق مع جمال الصباح !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:19 am

بعد الفطور
حنان تهمس لفتون : فتون عمك ليه ماجا امس بدري ؟؟
فتون انبسطت لهالسيرة وقالت : مشغول ياويل حالي وقلبه متقطع على هاللمة وبالقوة فضى وجا يلحق على اليوم
حنان : ايييه الله يعينه ..
فتون : ليش السؤااااااال ؟؟؟
حنان : ابد والله بس استغربت ليه يفوّت الجمعا ..!
فتون : قلتلك مشغوووووول
حنان : طيب وانا ماقلت شي الحين مشغول اوكي الله يسهله
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تدرين ياخالتي انك عسل !
حنان باستهبال : اي ادري غريبة انتي الي تدرين !
فتون : افا عليك مايخفاني هالشي حبيلك

قعدت عبير عندهم وهي تقول : شعندكم تضحكون ؟؟
فتون : ياشين الغيرة أوقات !
عبير : مهي غيرة الا لقافة
فتون : شكلها الاثنين بعد
حنان : قوموا بس ندخل الخيمة حرقوني أهل أبوكم بنظراتهم
عبير : بس ياحنان يتهيألك انتي ولا اهم يطالعونك عادي !
حنان : وليه يطالعوني أصلا
عبير : معجبين !
حنان : اقول اهجدي وانا بروح داخل وتكفين ناديلي سوسو ماشفتها اليوم
فتون : والله ماعمري شفت أحد متعلق بطفلة مثلك !
حنان : جربت أتعلق بغيرها وانصدمت ! خليني مع برائة الأطفال أبرك !
ضاق صدر عبير وبغت تغير السالفة وقالت : ساره صراحة كلنا نحبها عسل هالبنت الله يحفظها ..
فتون وهي تسبل عينها : مالومها طالعة على بنت خالتها
حنان : اسم الله على بنتي منننننننننك
فتون : ههههههههههههههههههههههههههه حلوة بنتي ..
حنان واهي توقف : شوفيلي اياها عبير تكفين
عبير : اووكي ..

كانت ساره تركض بين قسم الرجال وقسم الحريم .. الا فاجأة طاحت على الارض وصارت تبكي وتصرخ بصوتها

طلع تركي هالوقت وشاف ساره طايحة على الارض وتبكي وتقول : دممممممم ... رجلي فيها دممممممم !!
مشى تركي واهو مخترع لها وانحنى قدامها واهو يقول : شفيك حبيبتي ؟؟
ساره وهي مخترعة من الدم : دممممممم هناااا برجلي آآآآآآي
طلع تركي منديل من جيبه ومسح مكان الدم وراح .. ابتسم بحنية واهو يقول : شوفي راح الدم خلاص! انتي عشانك تركضين مخشتك شوكة والحين أحطلك لصقة ويروح الدم كله !
سكتت سارة وصارت تشوف مكان الدم واهي تشاهق بهدوء .. شالها تركي من تحت ذراعينها ووقفها واهو يقول : وش اسمك ياحلوة ؟؟
ساره بدلع : ساره ..
تركي : طيب ياساره لاتبكين عشان اعطيك حلاوة ..
ساره : طيب (( ومسحت عيونها بقوة عشان تروح آثار الدموووع << فديتها ياناس
قرص تركي خدها بخفة واهو يضحك عليها .. وساره نزلت راسها تبي تشوف مكان الجرح ولقت سيل دم جديد ورجعت تبكي ..

طلعت عبير تدورها وشافتها واهي تبكي وقدامها تركي قاعد نصف قعدة .. مشت بخفة وانتبهت لسيل الدم النازل من رجل ساره واخترعت واهي تقول : سوسو حبيبتي شفيك ؟؟
ساره من شافت عبير مشت لها واحضنتها وهي تقول : طحت وطلعلي دددداااااممممممم

وقف تركي واهو يتأمل عبير الي منزله راسها تمسح راس ساره وتهديها .. بعدين انحنت قدامها وشافت الجرح بسيط بس ساره اخترعت من الدم .. وتركي يتأمل ابتساماتها الي تطمن بها ساره .. وملامحها الناعمة .. هذي المره الثانية الي تجي قدامه لا وهالمره واقفه عنده ولاتعبره ولا تسلم !! حس بجفاها يحرق قلبه .. وعبير حست بنظراته وخفق قلبها بقوة .. وقفت واهي ماسكة ايد ساره إلا تركي قال : السلام لله يابنت عمي !
انحرجت عبير وقالت : هلا تركي كيف حالك ؟
تركي : بخير نسأل عنك !
عبير : سألت عنك العافية ..
تركي : شفيك عبير كنك زعلانة .. او متضايقة ؟؟
عبير تكابر : لا أبد .. ليه هو صار شي يضايق ؟؟
تركي : مادري عنك بس شكلك فيك شي ..

طلعت هاللحظة وجدان الي من بداية الرحلة واهي مهتمة بروحات تركي وجياته .. وانقهرت يوم شافته واقف مع عبير ..
مشت واهي تقول بضحك : تركي أبي سفن أب هالمره !!
تركي : يالله صباح الخير اشربي حليب أبركلك

ضحكت وجدان وردت عليه ورد عليها .. وعبير تطالعهم بكل غيرة وألم وحست انها بلحظة والثانية بتنفجر !! خافت لا تفضحها رعشة ايدينها واهي ماسكة ايد ساره بقوة .. !! وقالت لساره بهمس : امشي ندخل سوسو ...
كان صوتها يرتجف وماقدرت توقف أكثر دارت بسرعه ورجعت .. شهالصدف الي بكل مره تجمعك ياتركي بوجدان !! الا انكم اثنينكم تستغلون الفرص لتشوفون بعض .. ! معقوله تحبها ياتركي ؟؟ هي تحبك واحلف بهالشي .. طول الوقت مالها سيرة غير سيرتك .. بس انت تحبها بعد ؟؟؟ ويل قلبي منك ياتركي انا شالي خلاني أندمج بمشاعري ولا انتبه للقرب الي بينك وبين وجدان من زمان !!

تركي انتبه لها يوم مشت وعيونه تبعتها .. ترك وجدان مكانها ومشى وراها واهو يقول : لحظة عبير !!
بلعت عبير عبرتها بقوة ودارت وهي تطالع بالأرض وتقول بهمس : شفيه ؟؟
طالع تركي بوجهها المحمر وملامحها المتغيرة وقال وهو يراقب عيونها : ...... أبي احط لصقة لجرح ساره ..
عبير : مشكور ياتركي انا عندي مسحة طبية ولصقة بحطها لها ..
تركي : اوكي وبتعطينها حلاوة بعد ؟؟
عبير : شدخل الحلاوة بالجرح ؟؟
تركي : انا واعدها لاسكتت أعطيها حلاوة !

ساره : اي ابي حلاااااوة عبير ..
عبير : اوكي ساره روحي خذيها وارجعي ..
ساره : تعالي معاي ..
عبير : ماقدر سوسو أروح عند الرجال ..
طالعت ساره بتركي وقالت : انت جيبها مابي أروح ..
ابتسم تركي وقال : من عيوووني ياحلوة ..
ورجع طالع بعبير الي صدت بوجهها عنه ..

مشى واهو مستغرب منها .. !! ليه تعامليني كذا ياعبير .. ! أحس فيك شي مو طبيعي .. معقوله هذا طبع البنات اذا انحرجوا ؟؟ بس ليش وجدان تضحك وتسولف عادي !! شالي غيرك ياعبير كنت قبل تبدين بالسلام على الاقل كنت اشوف بعيونك نظرة حلوة وابتسامة .. حسي فيني عبير تكفين تراني ماشوف بهالدنيا غيرك !!

راح سيارته وأخذ منها حلاوة من حلويات وائل .. وفك الدرج طلع منه مسحة طبية ولصقة ورجع لهم لقى وجدان مختفية وعبير مسندة ظهرها على عامود الخيمه وجمبها ساره

انحنى قدام ساره ومسح جرحها وحط عليه لصقة ..ومد إيده بالحلاوة واهو مبتسم لها
أخذت ساره الحلاوة واهي مبسوطة وقالت : عطي عبير حلاوة بعد ..
عبير بسرعه : لا حبيبتي انا مابي .. خلاص قولي لتركي شكرا وخلينا نرجع
ساره بحيا : شكرا ..
تركي : عفوا ساره

وقف ودار واهو يقول بتنهيدة : مافي شي بهالدنيا يستاهل تزعلين عليه يابنت عمي !
عبير بلا شعور : ولا حتى انت !
وقف تركي منصدم من كلمتها وسأل يبي يتأكد : أنا ايش بالضبط ؟؟؟
عبير اتداركت نفسها لا تنفظح وغيرت معنى كلامها وقالت : ولا حتى انت ماتزعل على شي بهالدنيا ؟؟
سكت تركي لحظات وبعدين قال : أنا خلاص عودتني دنياي انها ماتمشي على كيفي !

لاحظت عبير غمامة حزن تمر بعين تركي .. واستغربت وش يبي الشخص أكثر من انه يلقى الي يحبه !! وهالشي واضح ان وجدان تحبه واهو ........ عجزت تتقبل فكرة انه يبادل وجدان الحب ... !!
همست وعيونها بالأرض : الله يحققلك الي ببالك !
تركي بحبور : آميييييييييييييييين !
رفعت عبير حواجبها باستغراب من حماسه بالتأمين !! وابتسمت بخفة ودرات ورجعت ..

لهالدرجة متحمس تبيها .. وان كان هالشي صحيح ليه ألومه ؟؟ لا وعدني بحب ولا بوفاء ليه أقسى عليه ..؟؟ مو كافي الي لقاه بهالدنيا فقد أمه وفقد سعادته معها !! والله ياتركي انت غاااالي بغلاة روحي وأتمنالك السعادة من كل قلبي حتى لو قلبك اختار ......... وجدان ! دخلت الخيمة واهي تبتسم بغصة ألم !

رجع تركي الخيمة واهو يكابد لوعته .. بكل مره يشوفها ولا يلمحها يزيد حبها بقلبه أكثر وأكثر لكنه يحسها بعيدة عنه ولاهي له !! .. لمتى بتحس ياتركي بهالاحساس ؟؟ لين تروح عنك وقتها وش تسوى حياتك بدونها ؟؟ عصفت فيه الأفكار يمين يسار وكلها تدور حول انه يحبها بكل مايملك من مشاعر .. ويبيها !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:26 am

::

العصر
دخل مشعل ووائل خيمة الحريم بحماس واهم يصارخون ويقولون : العيال بيتسابقون بالسيارااااااااااااات !!
أم سعود : وش عياله ؟؟
وائل : كلهم كلهم .. عمي صالح وخالد وتركي وفيصل ..

نطت فتون واهي تقول : وااااااااااو وناااااااسة وين بأي مكان ؟؟؟
مشعل : قداااام شوي .. مشوا هم وعماني

وجدان : حركااااات شكله سباق صدقي دام عماني بالسالفة

قامت ام سعود وهي تضحك وتقول : امشوا خلونا نتفرج عليهم

لبسوا عباياتهم و طلعوا كل الي بالخيمة حريم وبنات وبزران ومشوا خلف مشعل ووائل لين وصلوا المكان .. وقعدوا الحريم ويا بعض بناحية والرجال بناحية ..

أما فتون راحت لأبوها ومشت معاه يشوفون المنطقة ..

صالح : انتوا اتسابقوا يالثلاثة والفايز اهو الي يتسابق معاي
خالد : مصدق عمرك انت وهالخشة انك أحسن واحد !
صالح : اي شدارك انت ياما وصلتني عروض بالمسابقات الأولمبية بس أنا أرفض!
تركي : هههههههههههه وليه ترفض حبيبي روح جرب حظك
صالح وهو يحك جبهته : تعرف ماقدر أخلي عجوزي وعجوزتي بحالهم
فيصل : هههههههههههه لا والله ما عرفت تصرّف

أقبل عليهم أبو سعود واهو يقول بحماس : يالله حددنا لكم نقطة البداية والنهاية
ضحكوا على حماس عمهم وفيصل قال باستهبال : يالله وأنا بعد 1 2 3 وتتسابقون
خالد : هههههههههههههههه بزران عندك !

أبو فيصل : ليه مانت مخاويهم يافيصل ؟؟

لمح فيصل بطرف عينه فتون واقفة ورى أبوها وقال : لا يبه ماقدر سيارتي اتغرزت وكفراتها ماتساعد !
أبو فيصل : أفااااااا وشالي غرّزها ؟؟
فيصل : طلعت بجيب غرض ومانتبهت لمنطقة رملية مسكت الكفرات !

أبو سعود : عسى طلعتوها بعدال وكل شي زين !
فيصل بابتسامة : الحمدلله طلعت بالسلامة !

أبو سعود : انتبه مره ثانية للمكان ياولدي ترا مب كل المناطق يصلح المشي فيها
فيصل بخاطره " البركة ببنتك .. علّمها !! " .. : العتب على النظر عمي ..

أبو فيصل زعل عشان ولده وقال : لو سيارتي معي عطيتك اهي بس مافي الا الجمس
أبو سعود : خلاص أجل اخذ سيارتي ..

فيصل : لا والله ياعم مب لازم أخاويهم !
أبو سعود : وش تقعد تفرّج عليهم بس !!
فيصل بضحك : اي ماعليك وأصفّق للفايز بعدين

ضحكوا عليه .. وفتون الي ورى أبوها سمعت الكلام كله .. ونفسيتها من داخل تتصارع بين حزنها وانتصارها !!

شوي تحقد عليه وتقول أحسن هذا الي ناشبلي من طلعت على الدنيا خليني أكرهه فيني وأبعده عن حياتي لأني ما أتخيل حياتي معاه أبد خاصة ان أبوي يموت فيه !
وشوي ترحمه وتشوفه انسان طيب .. وتقول ياما سويت معاه مثل موقف التغريز عشرات المواقف وكلها يخبيها عن أهلنا ولا يوقعني بمشاكل .. بس قهر لمتى بيتحملني هذا ؟؟ ليه ماينفجر فيني مره وحده ويتركني بحالي .. !!
دارت وابتعدت وفيصل شافها يوم راحت .. اتمنى يشوف شكل وجهها وعيونها ويعرف شالي تحس وتفكر فيه !!

بدا السباق بين السيارات الثلاثة ..
سيارة صالح .. سيارة خالد .. سيارة تركي
كانوا واقفين بجمب بعض يسخنون السيارات عدل لتستعد للسباق الحامي ..

كان صالح لابس نظارته الشمسية ومحد شايف عيونه لوين تطالع ! شاف حنان من بعيد واهي قاعدة على صخرة كبيرة .. سبحان الي خلاه يعرفها من بين كل القاعدين حولها !! رسمها منرسم بباله من سنين مانساها ولانسى شكلها ولانسى حبها المتولع بداخله !! شافها واهي ساندة دقنها على قبضة إيدها وعيونها ظايعة بالرايح والجاي .. اتذكر كلامها الي قراه بالمنتدى .. جروحها ومعاناتها !! اتنهد من قلبه واتمنى يغير هالنظرة الي يشوفها .. اتمنى يشوفها تضحك حالها حال البنات الي حولها ..
ماطول التفكير فيها لأن السباق ابتدا

وانطلقت السيارات مصدرة ضجيج والغبار يتطاير من حولها بمنظر رهيب
واتعالت الاصوات وتصاريخ البزران
وضحك الرجال ..
وخوف الامهات ودعاويهم
وتشجيع البنات وتصفيرهم ..

وجدان كانت تصفق وتصارخ وتمدح سيارة تركي ونوعها وقوتها وهذا الي مأكد لها انه بيفوز!!
سمعتها عبير وابتسمت بسخرية !! حتى سيارة تركي ماسلمت من حبها .. كانت تسمعها واهي تتكلم بحماس عن التفاصيل الدقيقة لسيارة تركي كنها راكبتها عشرات المرات !! حست بقرب وجدان الكبير منه .. وبُعدها اهي الكبيييير عنه !!

وصدق احساس وجدان .. كان تركي أول من وصل وسبق ! والكل ضحك بفرح ونهى صارت تنطنط وتصفق من فرحتها بأخوها ..

وجا وقت الرجعة .. وانعاد السباق ..
بس هالمرة كان تركي متأخر .. ووصل صالح وخالد بنفس المستوى !

تراكض الكل عليهم أول ماوصلوا .. وهنوهم وحيوهم
فيصل يمد ايده كنها مكرفون لتركي ويقول باستهبال : شعورك ياخوي أول ما لقيت نفسك فايز
تركي بضحكة : شعوري شعور أي مواطن سعودي واثق من فوزه من البداية
خالد : هههههههههههه والله ماغير ضربة حظ بلا واثق .. (( والتفت بتلقائية حوله إلا وشاف مرام تطالع فيه !! أبعد عينه بسرعه لحد ينتبه له لكنه اتنهد من كل قلبه .. وعض على فمه بقوة واهو يضرب الأرض برجله .. !! سوا هالحركات لانه يدري انها تطالع فيه ويبي يحسسها شكثر اهو حاس بلوعة خاصة يوم شافها الحين !
ومرام شافته ولاحظت ضيقه .. وماقدرت تمنع شعورها باللوعة واهي تطالعه وتذكر الي صار أمس .. !! نفضت الافكار من بالها وقامت للبنات لأنها لو واصلت تفكيرها بتسيل دموعها

أوشكت الشمس على المغيب وجا وقت الرحيل

مشى أبو تركي معاه الجد والجده ووائل ومنال مع انها جات هي ونهى بسيارة تركي بس هالمره بغت تمشي مع أول سيارة تتحرك .. وكانت سيارة أبوها وراحت معهم ..
أما نهى ظلت عشان تروح مع تركي ..

ومشى وراهم أبو سعود و أم سعود وراحت معاهم فتون الي صدّع راسها وتبي ترجع بسرعه ..
وعبير قعدت عشان ترجع مع خالد بيزهق طول الطريق لحاله

ومشت كل السيارات مابقى إلا ........... صالح وخالد وتركي الي وصاهم أبوهم يسلمون الخيام لراعيها وبعدها يمشون ..

خالد بضيق : ترا لنا ساعه ننتظر راعي الخيام بتظلم الدنيا والماطور شالوه يعني بنقعد على انوار السيارة
صالح واهو يطلع مفتاحه من جيبه : أقول انا بامشي .. مافيني من سواقة الليل يوم جيتكم كانت الدنيا نعست وبغيت أروح فيها !!
تركي : يعني بتروح وتتركنا !
صالح : الحمدلله والي يسمع يقول بفيدكم بشي تراني قاعد عشان أونسكم بس .. والله مابي أتأخر .. سلام
ومشى عنهم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:29 am

::

عبير ونهى الي كانوا لحالهم بخيمة الحريم
نهى : قومي عبير نطلع هنا ظلام يخرع
عبير : اسكتي تراني خوافه حدي لاتخوفيني زيادة
نهى : أجل قووووومي
عبير : يالله (( ولبسوا عباياتهم وشالوا شنطهم الصغيرة وطلعوا يمشوووووووون ..

::

قعد خالد على الأرض ينتظر راعي الخيام وقعد قباله تركي

تركي : خالد قولي انت شالي صار فيك ماقدرت أتكلم معاك طول مالشباب معنا
خالد بضيق : آخ ياتركي وش أقولك .. انحطيت بموقف ما تتمناه لعدوك !!
تركي : أفااااا شصار ؟؟
حكاه خالد كل الي صار بينه وبين مرام ليلة البارح وانصدم تركي وقال : والله ياتركي مالومها ان طحت من عينها وعافتك !
خالد : تكفى تركي تراني بروحي متحطم لاتزيدني
تركي : و وش سالفة الوعد يوم تقولك هذا الي واعدني فيه ؟؟
خالد بسخرية : انا واعدها قبل فترة بشي يغير نظرتها فيني للأحسن ..
تركي : وشو هالشي ؟؟
خالد بغصة : أخطبها !
تركي بفرح : والله خير ماتسوي ياخالد !!
خالد : هذا قبل الي صار البارح .. اما الحين مادري وش موقفها مني ..
تركي : مو انت حاول بطريقة ولا بثانية تفهمها كل شي وان هالماضي انتهى بس فعلا ياخالد يكون انتهى مو تخدعها وتخدع نفسك !! بعدها اخطبها بأقرب فرصة تجيك
خالد بجدية : تدري عاد ! أخاف أفهمها وأدخل معها بتفاصيل لا بتسرها ولا أنا أبي أتذكرها .. عشان كذا شكلي بروح أخطبها وهالشي بيأكدلها اني أبيها ولو بغت تسأل عن شي باطلبها تأجله عقب الخطوبة
تركي : وتتوقع انها توافق قبل ماتعرف كل شي ؟؟
خالد بحنية : مرام تحبني ياتركي من كل قلبها ومخلصة بحبها من زمان مو مثلي !! وأقدر أأثر عليها وأخليها تحن .. وباوعدها ماتشوف مني الا الي يسرها
تركي : والله اتمنالك الخير ياخالد بس خلك جدي مع نفسك قبل أي أحد ثاني .. اشطب رهف من حياتك تماما وبعدها سو الي تبي ..
اتنهد خالد تنهيدة طويييييييييلة وقال : الله يعين ادعيلي ياتركي والله اني عايش بين نارين
تركي : ياخالد مافي أي مقارنة بين بينت صانت نفسها وحبها وقلبها عشانك .. وبين بنت كانت تكلمك وتواعدك وتواعدها !! حتى لو ماتعرف غيرك اسمها خانت أهلها بالله عليك تقارنها بمرام !!
خالد : لا والله محشومة مرام كلها عفة فديتها
تركي باستهبال : حبيتهااا خلاص
خالد واهو يدفه : حبتك القرادة ان شاء الله
تركي وهو يوقف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اقول يالحبيب ترا الدنيا بدت تظلم وش السوات ؟؟؟
خالد : خلك قريب من البنات وانا بروح بسيارتي لمكان المسؤول وأشوف وينه وأجيبه غصب .. ماصارت كم لنا وحنا ننتظر ..
تركي : تعرف المكان !
خالد : لا والله بس بدور على الخيام بسرعه وخيمتهم مميز شكلها ولونها
تركي : يالله أجل اتوكل..
خالد : سلام .. (( وركب سيارته وراح ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:32 am

::

كانت عبير تمشي وهي خايفة وتقول لنهى : ياشيخة الدنيا تخرع بالليل
نهى : شلون كنتي تمشين مع البنات ؟؟
عبير : مادري كنا قروووب وجماعة اما الحين لحالنا والله يخوّف
نهى باستهبال : هههههه عاد انتي بالذات متسلطة عليك مخلوقات البر الجميلة
عبير بخوف : اسكتي نهى لاتذكريني وربي خايفة .. تدرين عاد امشي نرجع تراني مو قد المغامرات أنا
نهى : هههههه طيب ..

وداروا يبون يرجعون الا حست بشي مسك رجلها بقوة وماقدرت تسحبها .. !!!!
نزلت راسها للأرض و .............................................

وكانت الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــة !!!!!!!

حية ملفوفة حول رجلها !!!!! .. ولسعتها .. !!!!

وصرخت عبيـــــــر صرخة تردد صداها بفضاء البر كله !!!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:34 am

::

مشى تركي لخيمة الحريم يبي يتطمن عليهم ووقف وراها ونادى على نهى ماردت .. قرب أكثر ونادى ماردت .. قرص قلبه الخوف ومشى لين وصل باب الخيمة ولا لقى أحد !!
قلق تركي من خاطره .. !! وين راحوا ذولا والدنيا بدت تظلم وما أجبن من نهى الا عبير .. مشى بشويش يدورهم ولا لقى أحد ..

وشوي الا سمع صرخـة عالية تبين ان فيه شي خطيييييييير صاير !!!
عرف ان الصوت مو صوت نهى الي متعود على صراخها .. يصير مافي غيرها !!
عبير !
وركض بسرعه لمكان الصوت وقلبه يرقع بكل قوة وخوووف ! وكل مايقترب أكثر يسمع صياااااح وصراخ .. لين وصلهم ولقاهم خلف صخره .. نهى واقفة تبكي ومعاها عصى تحاول تزحف الحية .. وعبير تصارخ وترتجف من الألــــــــم والخووووووووف !!

شافت نهى تركي وقالت وهي تبكي : تركي الحق عبيييييييييييير حية ملفوفة على رجلها وشكلها لسعتها !!!
طار مخ تركي ومشى مسرع وشاف الحية ومسك العصا الي مع نهى وضرب راس الحية بقوة الا فلتت من رجل عبير ومشت مبتعدة !!

رفع راسه لعبير وشاف وجهها أصفــــــــــــــــــــر وشفايفها بييييييييض وعيونها تدور بمكانها شوي وتفقد الوعي !

تركي : عبير خلاص راحت الحية .. انتي بخير ؟؟؟
عبير ماردت واهي تجاهد نفسها لاتفقد الوعي ..
نهى خافت وقالت : عبيييير ردي تكفيييييين انتي بخير ؟؟
هزت عبير راسها بعجز عن الكلام
تركي : عبير سمعيني صوووتك ؟؟ قولي انتي بخير ولا وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير همست بصوت متقطع : ..... بخـ ــ يــ ر !
تركي : وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير : .................. خـ فـ ـ قـ ـ ـان ................. و دوخـ ــ ــة .................
اخترعت نهى وحطت ايدها على صدر عبير وشخص بصرها من سرعة دقاااات قلب عبير ..!
وقالت : تركي معها خفقاااااان قووووي

وقف تركي واهو يقول : عاونيها يانهى خليها توقف وامشوا على السيارة
نهى : انت جيب السيارة هنا أحسن ياتركي
تركي : أترككم عشان يجيكم شي ثاني بعد !!

عبير مسكت ايد نهى بقوة واهي تقول : لا ااااه .. سـ ـاعديـ ـني نهـ ـى !
وقفت نهى وساعدت عبير عشان توقف وعبير درات بها الدنيا وبالقوة اتمسكت بالصخرة الي جبمها لاتطيح !
تركي بخوووف : عبير تقدرين تمشين ؟؟؟؟؟
هزت عبير راسها ومسكت ذراع نهى ومشت ونهى ماسكة ظهرها وتعاونها .. وتركي حولهم ينتبه للمكان لاتطلع عليهم حية ثانية بعد ..

أخير وصلوا السيارة وعبير خارت قواها أول ماركبت وغمضت عينها باستسلام للاغماء ..
نهى بخرعة : عبير عبير !! شفيييييييك !
عبير بصوت منتهي : مافـ ـيني شـ ـ ي !

شافت نهى ذرات عرق على جبين عبير حطت ايدها على جبينها ولقته مولّع زي الناااااار !!!
اخترعت وصرخت ونزلت من السيارة واهي تبكي وتقول : تركي لازم نودي عبير المستشفى تحس بدوووووووخة ومولع جسمها زي النار شكل اللسعة كايدة !!!!!
كان تركي يحاول جاهد يتصل بخالد لكن مافي أي ارسال .. وبعد كلام نهى ماعاد قدر يصبر لايصير بعبير شي ويلوم نفسه ألف مره ..
قال بصرامة : اركبي وصكي الباب مشينا ..
نهى : وخالد ؟؟؟
تركي : بحاول اتصل فيه طول الطريق ..
ركبوا وانطلق تركي بكل سرعه خارج البر .. وماصدق ظهرله الشارع الرئيسي .. مشى فيه مسرع واهو يدور على أي مخرج يطلعه على مستوصف قريب ..

مر الوقت واهو يتلفت يمين يسار ومو لاقي أي مخرج !! ضرب الدركسون بكل قوة واهو يتنفس بصعوبة !!
طالع بالمراية وشاف عبير مصفر وجهها أكثر وأكثر .. وشفايها صارت زرق !!!!
اخترع وقال لنهى : كلميها يانهى شوفي تتجاوب معاك !!
نهى : عبيير .. عبيييييييير .. ياربييييي عبير ردي علي تكفيييييين عبييييير
ماترد ياتركي شكلها فقدت وعيها خلاااااااااص !!

انهبل تركي وحس انه فقد تركيزه وعبير قدامه شكلها منتهي !!!
هل كانت تحتاج لاسعاف أولي سريع ؟؟؟ طيب وش كان بايده يسويلها واهو بخلا خالي وسما عالي !!!

أخيرا انتبه للفة جانبية فيها لوحة تأشر على مستشفى .. أخذ اللفة بسررررررررعه ودعس على البانزين أكثر وأكثر لين لاح له المستشفى أخيرا .. !!

دور بعينه قسم الطوارئ ودخل بسرعه وقف السيارة ونزل .. فتح الباب الي عند عبير ودخل راسه يناديها : عبير .. عبير .. !
مسك ايدها و انصـــــــــــــــــدم !!!
كانت إيدها بااااااااااااردة !
وين الحرارة الي كانت قبل ساعه ؟؟؟؟؟؟

نشف دمه من الخوف عليها وماترك لنفسه مجال يفكر بشي ..
دخل ذراعينه تحتها وشالها .. عبير بتروح منه لحد يلووومه !!
وركض فيها لداخل الطوارئ !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 9:36 am

******

وش بيصير لعبير ؟؟؟ وهل بيكون لهالحدث دور بعلاقتها اهي وتركي ؟؟؟؟

فتون الي على قد ماني مقهورة منها الا اني أحبها .. حزروا ليه ؟؟
متى بتتغير وتبطل استهتارها وترحم وتحس بفيصل ؟؟
وفيصل تتوقعون وش ناوي عليه مع فتون ؟؟؟

صالح وقلبه المتولع بحنان ..
وحنان الي منجذبة للعضو " لاجل جروحك "
كيف ممكن تلعب الاحداث بينهم وتظهر الصورة بكل وضوح قدامها ؟؟؟

خالد هل بيشطب رهف من حياته فعلا ويخطب مرام ؟؟؟؟
مرام بعد صدمتها بخالد .. هل بتتفهم وتسامح ؟؟

سعــــــــــود والوعـــــــــــــد
للأسف ماكان لهم نصيب من جزئنا هالمرة !!

ماكنت حابة يمر جزء مايكونون فيه أهم المحور الأساسي
لكن رحلة البر أخذت مني أحداث ماحسبت حسابها
::

سعود : تكفين يالمحظوظة سلطي الأضواء علي شوي ترا وعد بتقتلللللني !
المحظوظة : ماطلبت يالاخو .. باعميك بهالاضواء الأجزاء الجاية ..

::

يتبع

********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shahooda
مشرفة قسم الترفيه والالعاب
مشرفة قسم الترفيه والالعاب
avatar

انثى عدد الرسائل : 3167
العمر : 23
الموقع : في أحلى بيت
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الأربعاء أبريل 22, 2009 10:22 am

واااااااااااااااااااااه

انا مررررررة خاايفه مرة حلوووووووووووووووووووة

شكرا يا ريرووو مرة شكرا

يلا ممكن تنزلي كمان؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 1:55 am

عفوووا ههههه طييب دحيين انزل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 1:59 am

الجزء الثاني عشر

دخل تركي المستشفى شايل عبير بين إيديه غايبة ولا كلمة .. ولاحركة .. ولا همسة !!
صادف بوجهه ممرضات من شافوه شايل عبير استوعبوا الموقف كنه متكرر عليهم أكثر من مره وعلى طول فتحوا له ستارة لأحد الأسرة .. أسرع وحط عبير عليها .. ودكتورة كانت متواجدة شكلها صغير بالسن بس مافي غيرها بهالوقت وسألته عن الي صار وشرحلها تركي الي صار لعبير بجمل مايدري شلون ركبها .. وحست الدكتورة شكثر منهبل وخايف عليها !! ودخلت اهي والممرضات واتلموا على عبير وتركي ابتعد وفسح لهم المجال وتم يراقبهم واهم يحطون كمامة الاكسجين ويغرسون ابره بكفها ..
والدكتورة فتحت ساقها تشوف اللسعة .. وهنا انسحب تركي وطلع وهو يتنفس بصعوبة ..
سكر الستارة عليهم وطلع جواله ورجع يحاول يتصل بخالد وأخييييرا شبك ..
انصدم خالد بالخبـــــــــر ووصفله تركي مكان المستشفى وجاهم طاير .. وأول ماوصل شاف تركي واقف خلف الستارة وجهه شاااااااحب .. ونهى جمبه تمسح دموعها !

خالد بخرعة : تركي شصار لعبير ووينها ؟
تركي بغصة : على السرير داخل وعندها الدكتورة!
خالد : شالي صار شلون لسعتها الحية ؟؟
نهى من بين دموعها : كنا نمشي عادي وبعدين عبير خافت من المكان والظلام وقالتلي نرجع وأول مالفينا نبي نرجع مشيت انا شوي ومالقيتها جمبي ومادري الا سمعت صراخها انفجعت والتفت لقيتها طايحة وحية ملفوفة على ساقها
خالد بحواجب معقودة : لاحول ولاقوة الا بالله اوكي نهى تذكرين شكل الحية ولونها .. كبيرة ولا صغيرة؟
وصفت نهى الشكل الي تذكره لهم واتنهد تركي واهو يقول : ان شاء الله ماتكون نوع سام !
خالد : ان شاااااء الله

طلعت الدكتورة هالوقت وأقبلت عليهم .. وخالد بادر بالكلام وقال : هلا دكتورة هاه شصار لاختي ؟؟
الدكتورة : انت اخوها ؟
خالد : اييييه
الدكتورة : الحمدلله رجع التنفس طبيعبي وعالجت الجرح بس لازال عندها اضطراب بنبضات القلب وبالقوة لقينا عرق نغرس فيه الابرة لأن عروقها نشفت وهذا كل بسبب الفجعة والخوف وعطيناها ابره مسكنة ومهدية للأعصاب

تركي : يعني مو اللسعة الي مآذيتها ؟؟؟؟

الدكتورة : لا الحمدلله الحية مش سامة لأن الجرح ماتوسع ولا زرق مجرد حمار حول المنطقة وورم بسيط وهذي حاجة طبيعية تحصل من اي لسعة علاجها تاخذ مضاد بانتظام وتدهن مكان الجرح بمرهم حاوصفلكم الأدوية وضروري تجيبوها قريب .. انا حاعطيها جرعة من المضاد وحنتأكد من درجة الحرارة وضربات القلب.. اذا كان كل شي مستقر تقدر تمشي !

تركي : طيب دكتورة اهي ارتفعت حرارتها وبعد ساعه انخفضت بشكل كبير ليه كذا ؟؟

الدكتورة : مو الحرارة كانت نتيجة اللسعة كمادة مرفوضة دخلت الجسم .. ولأنها ما أُسعفت بنفس اللحظة بدا الجسم يفقد مقاومته لين ضعف الجسم ومع الخوف الشديد تبرد الأطراف خصوصا ..

خالد : أهااا .. مشكور يا دكتورة ..
الدكتورة : العفو ..
خالد : اقدر أشوفها ؟؟
الدكتور ة: أكيد اتفضل ..

مشى خالد لمكان سريرها ومشت وراه نهى .. ودخلوا عليها .. والدكتورة شافت تركي واقف مكانه ووجهه فيه مليون تعبير للألم والخوف على عبير .. ابتسمت له مطمنة وراحت تكتب لهم الوصفة ..

رمى تركي نفسه على أقرب مقعد بجمبه ولم راسه بيد ايده واهو ساند كوعينه على فخده .. استرجع صورتها واهي شبه ميته بين ايديه .. اتمنى لحظتها لو يبدل الأدوار ويكون اهو مكانها واهي بصحة وعافية .. اتخيل شعوره لو صار فيها شي أكبر وش كان ممكن يصير فيه !! حس هاللحظة ان عبير روحه الي يعيش فيها .. هواه الي يتنفسه .. ونجاتها هاللحظة كنها روحه انفقدت خلال ساعات .. وردت له من جديد .. ! استرجع كلام الدكتورة ان الي صابها كله من الخوف والفجعة .. ياويل قلبك حياتي لهالدرجة خفتي ؟؟ اتمنى هاللحظة لو انه بوضع يسمحله يدخل يضمها ويحسسها بالأمان والحنان ويطيب خاطرها .. بس وينه اهو ووينها ؟؟ ماتفصل بينهم الا امتار لكن يحس أرواحهم متباعدة بُعد السماء عن الأرض .. اتنهد بقوة وقرار بدا يداعب خاطره .. ياناس ذي بنت عمي أولا وحبيبتي ثانيا .. ومايرضيني شي بهالدنيا غير انها تكون .............. زوجتي أخيرا !!

قعد خالد عند راس عبير وهمس لها بحنية : عبير .. عبير تسمعيني !
فتحت عبير عيونها بوهن وشافت خالد جمبها .. مدت ايدها ومسكت ذراعه بقوة واهي تقول : خالد الحقني بموووت انا خلاص بمووووت !
خالد : عبير اسم الله عليك شهالكلام ؟؟؟
عبير : الحية لسعتني وسمها بينتشر بجسمي وخلاص بمووووووووت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:06 am

خالد بابتسامة : لاعبير اتطمني الدكتورة قالت انها مو نوع سام وضررها بس بالساق مكان اللسعة وان شاء الله تاخذين مضاد وتطيب
عبير وهي تبكي : حية ياخالد انت مستوعب ان حية اتلفت على رجلي ولسعتني والله احسها للحين على ساقي مارااااااحت
خالد بخاطره حاس بخوفها لو هو مكانها كان صار أردى منها بس حاول يقول بمرح : بس ياعبير لا تهلوسين مافي لاحية ولا شي وخلاص عدت سليمة
عبير : شقالت الدكتورة؟؟
خالد : قالت مابك الا العافية والي مطيحك الحين الفجعة بس
عبير : خالد والله تخررررررررررع
خالد يمازحها : شنسوي ياعبير مشكلة الحلى الزايد !
ابتسمت عبير ابتسامة خفيفة الا سمعت صوت من خلف الستارة خفق له قلبها بقوووة
تركي : خالد الدكتورة برا
خالد وهو يوقف : جاي ( والتفت لعبير : بجيب الوصفة وأجي

هزت عبير راسها وطلع خالد والتفتت عبير لنهى شافتها قاعدة على الكرسي وعيونها حمر من كثر مابكت .. ابتسمتلها عبير وقالت : شفيك يانهى ؟
نهى وهي تقوم لها : خفت عليك يالباااااايخة خرعتيني
عبير : نهى انا ما اتحمل تمشي علي نمله مب عاد حية تلف على رجلي وضفدع يطلعلي وفار يمشي وراي انا ليه كذا حظي ؟؟
نهى بضحكة : الي يخاف من الجني يطلعله
عبير : بس تكفييييين هذا الي نقص والله
نهى وهي تغمز لها : حتى تروووك اخوي نشف دمه
عبير باهتمام : امانة ؟
نهى : اي والله ياعبير عمري ماشفت اخوي بهالحالة مخترع وخايف ومتوتر لوتشوفين شكله واهو يسوق تقولين شايف الموت قدامه .. ويوم شالك من السيارة أطالع وجهه وأناديه مو سامعني ولاهو حاس بأحد !
عبير بصدمة : ايييييييش ؟؟؟ نهى انتي شقاعدة تقولين ؟ تركي شالني ؟؟؟
نهى : ايييييييييه ياويل حالك ماكنتي حاسة ! كان مغمى عليك يوم وصلنا واهو ناداك ويوم مارديتي طار عقله وشالك وركض فييك !

اتوسعت عيون عبير واهي تحاول تستوعب هالكلام ! فشلتها من انه شالها واهي مو حاسه .. وصدمتها من موقفه معها !! هل كان بيصير نفس الي صار لو كانت وحده غيري الي طايحة ؟؟ ليه ماخلاني وطلب الطوارئ يشيلوني بالحمالة ؟؟ معقولة ماقدر يصبر .. لهالدرجة هميته وخاف علي ؟؟ .. شالني ... آآآخ يافشلتك ياعبير الحين وين أودي وجهي منه !

نهى : الوووووووووووووووو ..
عبير انتبهت : .. هاه ..!
نهى : وين رحتي اقولك عدلي طرحتك تركي بيدخل

ارتبكت عبير وهي الي توها تفكر شلون بتقابله والحين بيدخل يشوفها حاست واهي تعدل طرحتها بسرعه ونهى ضحكت عليها .. ونادتهم يدخلون ..
دخل خالد ومعاه تركي الي من شافها ابتسم ابتسامة خلت قلب عبير شوي وينط من مكانه!!
تركي : الحمدلله على سلامتك عبير
عبير بهمس : الله يسلمك .. (( وبغت تشكره لكن انحبست الكلمات بحلقها وعجزت لاتطلع
خالد : بعد شوي بتجي الدكتورة تعطيك مضاد وتطمن ان كل شي تمام وبعدين نقدر نمشي
عبير : قلت لأهلي ؟
خالد : دقيت ومن حظي الخايس فتون الي ردت ووينكم وماوينكم وتحقيق ساعه لين علمتها وقلتلها لاتفجعين اهلي علميهم بالهداوة .. وياعالم عاد وش تبدّع بالحكي !

ما كمل كلامه الا وجواله يدق ..
خالد وهو يطلع الجوال : هاه شفتوا .. أكيد خرعتهم ..
طالع بشاشة الجوال وانصدم يوم لقى الرقم خارجي !!
خالد : الووووووو
ـ : ............. الوو خااالد !
خالد : هلا هلا معااااك
ـ : .......... سامعني ياخوي ؟؟؟؟
خالد ماقدر يسمع من السماعة زين فحوله سبيكر بسرعه وقال : اي ياسعود سامعك انت سامعني ؟؟؟
سعود : ايه .. شلونك ياخالد شلون عبير ؟؟؟؟
انصدم خالد واتوسعت عيونه واستغربوا كلهم من سؤاله وخالد قال : طيبين الحمدلله ليه تسأل؟؟
سعود : ياخي خرعتني فتون عليها دقت تبكي وتقولي عبير لسعتها حيه وبتمووووت خلاص ماعاد بيصير لي اخت وبعيش عندك وكلام يخرع شصاير بالله ؟؟؟؟
خالد وهو ينقل بصره بين وجيههم المصدومة : حسبي الله عليها ونعم الوكيل الحين هذي الي انا قايلها لاتفجعين ابوي وامي تروح تدق عليك انت وتخرعك وعبير مابها الا العافية كفاها الا من فال التبن فتون !!
سعود : شفيها أمانة ياخالد شصارلها ؟؟؟؟
خالد : والله ياسعود لسعة بسيطة الحمدلله مو سامة بس تعرف دلع عبير شلون وخوفها من الذبانة اذا طارت مب عاد حية !!
استحت عبير وحمر وجهها واهي تلمح بطرف عينها تركي يضحك على هالكلام وعيونه على خالد ماطالعها !
خالد : هذه هي معاك كلمها بنفسك عشان تتطمن ..

ومد لعبير الجوال ومسكته بأصابعها الناعمة وقربته منها وقالت : الوو
سعود بحــب : هــــــلا بعبيــــــر حيـــــاتي أنــــا ..
عبير : هلا سعووودي حبيبي شلونك ؟؟
سعود بحنية : بخير انتي الي شلونك ياعمري ؟؟
عبير : الحمدلله طيبة مافيني شي سعود
سعود : والله مالسعتك الحية الا غيرانة من حلاك ..

تركي اتخدّر واهو يسمع هالكلام ويسمع سعود شلون يكلمها بكل حب .. واهي ترد عليه بدلع وخلااااااص ماتحمل يقعد !! مشاعره كانت أقوى من انه يكبتها .. ظهر هالشي بوضوح على قعدته المتوترة وبعيونه ودمه الصاعد لوجهه ولولا ان خالد عيونه على عبير واهي تكلم ولا كان انفضح فضيحة مابعدها فضيحة ..

وقف واهو يقول : خالد باطلع اشوف سيارتي لاني وقفتها بمكان مخالف
خالد : تركي خلاص خذ اختك وامشي ماقصرت معانا والله
كان طلب خالد منطقي خاصة ان عبير قامت بالسلامة لكن عجز تركي لا يتقبل الفكرة وقال متحجج : لا الدنيا ظلمت والطريق طويل والأفضل اننا نتخاوى بالطريق
خالد : والله على راحتك بس مابغيت أعطلك
تركي : مابيننا هالكلام خالد أفا عليك ..

وطلع يشوف السيارة وماصدق طلع الشارع .. سحب هوا عميييييييق ملـّى رئته فيه .. ياويل حالي شفيني مو قادر أصير طبيعي .. مو قادر أتحمل أشوفها واهي تعبانة ولاواهي تحاكي أخوها بصوتها الي كنه موسيقى عذبة .. ولا كلام أخوها عنها الي طلّع كل الي بخاطري بس حدي عاد أنا مالي الا الكبت ! بس ياتركي ماصارت تارك الكل داخل وطالع برا أهلوس فيها .. والله شكل بيصير ذا حالي لين الله يسهل علي وأروح لعمي وأخطبها ..
بس ........ أحس فيه حاجز بيننا .. أحسها مرات تتضايق مني يمكنها ماتبيني .. واذا خطبتها صعبة يردون ولد عمها واهي ماتبيه ! لا عبير ترا حياتي بين ايديك .. قبل كنت أحبك والحين أعترف اني مجنونك ولاني قادر أصبر عنك .. اتنهد من كل قلبه .. ودخل المستشفى وماقدر يدخل لغرفتها خاف عيونه تخونه وتتعلق فيها ماتنزل ..

جت الدكتورة وأنقذته يوم قالت بتعطيها المضاد وتشيك على وضعها واذا كل شي تمام يمشون

دخلت الدكتورة وقاست الضغط والحرارة وفحصت الساق والحمدلله كل شي تمام .. بس نبضات عبير كانت سريعة والدكتورة تسمعها بالسماعة .. سحبت عبير نفس واهي تحاول ترخي اعصابها .. ليت من يخنقك بسماعتك يادكتورة لا تفضحين قلبي قدامهم تراه مو من التعب تراه من الي واقف خلف الستارة .. عمر قلبك خفق بقوة بسبب شخص .. وجا تشييك اجباري على قلبك هاللحظة ؟؟ ياربي وش برد على الدكتورة الحين واهي تسألني ليش خايفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:17 am

ياربي وش برد على الدكتورة الحين واهي تسألني ليش خايفة ؟؟؟
عبير وهي تبلع ريقها بصعوبة : .... مو خايفة ..
الدكتورة : دقات قلبك متسارعة .. استرخي لايرجعلك الخفقان من جديد !
حاولت عبير ترخي اعصابها .. بس اتذكرت كلام نهى .. واتخيلت منظرها واهي بين ايدين تركي شايلها ورجع قلبها يخفق بقوة وهاللحظة عيونها تعلقت بخيال تركي الي خلف الستارة
عقدت الدكتورة حواجبها واهي تركز مع النبضات الي كل ماهدت ترجع تتسارع .. !!
وانتبهت لعيون عبير المعلقة بالستارة ..
أبعدت الدكتور السماعة عنها والتفتت لخالد الي كان واقف عند فتحة الستارة.. يكلم تركي شوي ويلتفت لهم شوي ..
وأول مالتفت لتركي دارت الدكتورة بسرعه لعبير وسألتها : مين الشخص الي واقف برا
عبير : .....ولد عمي !
ابتسمت الدكتورة بخبث وقالت : الحين عرفت ايه سر نبضات قلبك السريعة !!
ولّع وجه عبير بطريقة واضحة خلت الدكتورة تضحك وتقول : بس مش حلومك شكله بيحبك هو كمان لو شفتي شكله كيف كان خايف عليك وبيترجاني أسعفك بسرعة لاتسوء حالتك

عبير ماردت الا ولع وجهها زيادة يارب ارحمني من هالمفاجآت الي نزلت علي مرة وحده !!

الدكتورة بابتسامة : هذا سبب الضربات السريعة ؟؟ جاوبيني عشان أكتبلك خروج وأريحك
هزت عبير راسها بخفة واهي تحس انها بتنفجر وتحرق المكان بالي فيه ..

ضحكت الدكتورة وقرصت خد عبير وقامت وطلعت عنها وطلع خالد وراها
الدكتورة : خلاص كل شي تمام تقدر تمشي
خالد : الحمدلله مشكورة دكتورة
الدكتورة : العفو هذا واجبي ..

ابتسم خالد ودخل يشوف عبير .. واستغلت الدكتورة انفرادها بتركي وقالت بابتسامة : وانت خف على البنت شوي ترا مو كويس على قلبها الي تسويه فيها وهي تعبانة
انصدم تركي وماستوعب كلامها وقال : انا ما آذيتها اهي كانت تمشي لحالها ولسعتها الحـ ...
الدكتورة بمقاطعة : عبير الحمدلله تجاوزت أزمة اللسعة ومو هذا الي أقصده !
تركي باستغراب : أجل !
الدكتورة بهمس : عبير دقات قلبها متسارعة بشكل أكبر من وقت دخولها المستشفى .. ووجودك حولها هو السبب !
سكت تركي لحظات يبي يستوعب شهالكلام الي قاعد يسمعه !! ليه وجودي مسبب لها أزمة وشالي عرف الدكتورة ؟؟ وقال : عفورا دكتورة بس انتي على أي أساس حكمتي بهالشي .. عبير خايفة من الي صارلها وهذا الي موترها ومسببلها اضطراب !
الدكتورة : بالبداية صح .. لكن لما جيت أشيك عليها الحين كانت دقات قلبها متسارعه بقوة وسألتها ان كان تحس بخوف ولا تعب أنكرت هالشي .. وشفتها تطالع فيك وشكيت ان لك دور بالموضوع وسألتها واعترفت ان هالخفقان الي تحسه الحين بسببك !
تركي مصدوم وماستوعب لحد الآن هو وش له علاقة وقال بضيق : غريبة والله ليه كذا ؟ انا لا خوفتها ولا آذيتها ليه خايفة مني!
الدكتورة بجرأة: اخوي انت ليه ماتستوعب؟؟؟ البنت مو خايفة منك البنت تحبك !!
تركي بذهول : نعــــــم !! لا يكون اعترفتلك بهالشي بعد ؟؟؟
الدكتورة : لا ماعترفت أنا لاحظت هالشي لأنه واضح زي عين الشمس .. ومن جبت سيرتك حمر وجهها ويوم سألتها عنك استحت واعترفتلي ان الخفقان بسبب وجودك بس مو خايفة منك شكلها تعاني لانك مو حاس بحبها والدليل عدم استيعابك الحين !!
تركي لازااااال مصدوووم : عفوا وش المطلوب مني يعني من الناحية طبية !
الدكتورة بصدمة : أي ناحية طبية ؟؟؟؟
تركي : مادري يعني انتي دكتورة جاية تشرحيلي حالة مريضة وتبين مني شي اسويه زين وشو هالشي انا مو مستوعب للحين انك جاية بس عشان تقوليلي ترا المريضة تحبك !!
الدكتورة : يعني انت مش مصدقني ؟؟؟
تركي : ..... لاء !
الدكتورة : اوكي .. توصياتي على المريضة راح اشرحها لأخوها .. وانت ماقولك غير ياليت تفتح عيونك أكثر ..
طلع خالد وشاف وجه تركي متغير 180 درجة والدكتورة منفعلة واستغرب واهو يمشي لهم وقال : عسى ماشر ؟؟؟
تركي : الشر مايجيك .. يالله نمشي ؟؟
خالد : اوكي بس شفيكم عسى مو فيه شي عن عبير مخبينه عني !
الدكتورة : ابدا بس كنت بقول للأخ ان عبير أعصابها تعبانة من الي صار ومحتمل تجيها عقدة من البر ومن الزواحف بصفة عامه فلازم عليكم تراعوها
خالد : اييه .. خير ان شاء الله مو مشكلة .. بس فيه كرسي متحرك تجلس عبير فيه لأنها يوم جت توقف حست بدوخة !
الدكتورة : طبيعي الدوخة ماتقلق .. وبكرا حاتشوف نفسها أحسن ان شاء الله
ورجعت خطوة واهي تقول : حجيب لها الكرسي ..

راحت وخالد التفت لتركي شافه سرحاااان ولاهو معهم هزه من كتفه واهو يقول : وين وصلت يالحبيب
تركي انتبه : هاه .. لابس اتذكرت اني مادقيت على ابوي تلقاه قلقان الحين
خالد : خلاص اطلع كلمه برا واحنا نلحقك الحين ..
تركي : اوكي ونادلي نهى تكفى
خالد : أوكي .. ودخل نادى نهى الي كانت نايمة على الكرسي ولاهي حاسة بأحد .. قامت وبالقوة سحبت رجولها ولا التفتت لعبير ولاحست بأحد ومشت مع تركي للسيارة وفتحت الباب اللي ورى وركبت واتمددت وكملت نومها
ركب تركي قدام وابتسم يوم شاف نهى متمددة ورى ونايمة ..

وظل بالسيارة ينتظر خالد وعبير وكلام الدكتورة يرن باذنه !

" البنت مو خايفة منك البنت تحبك !! "

هز راسه واهو يضحك مو مصدق ! عبير تحبني أنا ؟؟ تركت كل المعجبين الي حولها وحبتني أنا؟؟ معقول هالشي !! وانا شفيني أصدق هالدكتورة كنها مشعوذة تخربط علي وأصدق ! واتذكر عبير بالبر يوم كانت متضايقة واهي تكلمه ؟؟ كان فيها شي مو طبيعي .. شي يتعلق فيني بس انا ماذكر سويت شي يضايقها .............
وفاجأة اتذكر ...........
وجدان كانت تكلمه .. عبير شافتهم واختفت !!
ومره ثانية عبير كانت تكلمه ويوم جت وجدان عبير انقلب وجهها وابعدت !

شخص بصره واهو يحاول يستوعب ..وشاف هاللحظة خالد يطلع ويدف عبير بالعربية ..

وعبير التفتت بلاشعور والتقت عينها بتركي .. شاف فيها نظرة انتبه لها لأول مره .. وابتسمت عبير ابتسامة ذوبت روحه وهمس بصدمة كنه اول مره يشوفها : ........... يعني جد ياعبير ؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:21 am

****

طول الطريق والاتصالات على جوال خالد ماوقفت لا من أبوه ولا من أمه ولا من الرجة فتون على قولة خالد .. حتى عماته وأهل البر كلهم اتصلوا يتطمنون على دلوعة العيلة عبير

وصلوا البيت ونزلت عبير واهي بالقوة تمشي .. وأول مادخلت الحوش شافت فتون تركض لاوالله هذي تطير واستقبلت اختها بالاحضااان واهي تقول : عبووووورتي حبيبتي بغيتي تمووووتين وتخليني لحاااااااالي
خالد ضربها بخفة على راسها واهو يقول : فال الله ولا فالك يالخبلة شعندك انتي كل ماتعب أحد موتيه ؟
فتون واهي ضامة اختها بقوة : حسبتها بتمووووت الحمارة طلعت غااااااااااالية
عبير : ياعمري يافتون وخري حبيبتي خنقتيني
فتون : خليني أستوعب انك لازلتِ على قيد الحياااة !
خالد وهو يهز راسه : لاحو لله ... ابعدي اقول خليني أعاونها لداخل
فتون واهي تبعد عنها : انا بعاونها انت ابعد .. (( ومسكتها من خلف ظهرها ومشت معها بشويش لداخل البيت وهي تمازح عبير بالحكي وتضحكها وعبير بالقوة تضحك ماقاومت داعابات فتون
دخلوا البيت وفتون طارت للدرج واهي تنادي : مــــــــــــــــاميييييييييي .. بــــــــــــــــــابيييييييي عبير وصلللللللللللت
قعدت عبير على الكنب بتعب وطرحتها نازلها على كتوفها وشعرها منسدل على جبينها وشكلها يكسر الخاطر
نزلت أم سعود الدرج واهي تقول بصوت حنون كنها تحاكي طفلة : بعـــد عممممري والله بنيتي سلامتها ألف سلااااامة حبيبتي
ضحكت عبير بخفة وقعدت أمها جمبها وضمت بنتها وفتحت ساقها وشافت مكان اللسعة وقالت تبي تطمن عبير : لا طيبة ان شاء الله .. الحمدلله ..
ونزل أبو سعود وماقصر أهو بتدليع الغالية وبالآخر قال : يمه عبير تقدرين تمشين ؟؟
عبير : ايه ان شاء الله بحاول
ابو سعود : قومي وريني بشوف
قامت عبير وهي تقاوم الألم ومشت بصعوبة وفتون فازعة معها تساعدها
أبو سعود : الحين خطوتين يالله تمشين وبتطلعين الدرج بعد؟؟ أقول وخري عنها يافتون
فتون : ليييييش؟؟
ابو سعود وهو يمشيلهم : وخري الحين
أبعدت فتون وابو سعود شال عبير كنها طفلة وعبير استحت وقالت : لا يبه مايحتاااااج نزلني
ابو سعود : خلينا ندلعك هالمره بس (( وصعد الدرج
فتون طلعت وراهم واهي تقول باستهبال : يبه ظهرررري آآآآي يوجعني مااااقدر أطلللللع
أبو سعود : فالك أصللللع
ضحكوا كلهم وخالد ضحك واهو يقول : ياحليل أبوي ..

دخلو البنات غرفهم وجابتلهم أم سعود العشا للغرفة وفتون بس تتذمر بمزح من هالدلع وتناكف عبير وتخوفها بأصوات الحشرات وأشكالها وعبير صدق خايفة للحين منصدمة .. وماقصرت فتون ساعدت اختها للحمام وبلبسها وبكل شي لين استقرت بسريرها مستسلمة للنوم
(( آه فديت هالخوات ياناس .. وربي اشتقت لخواتي حيييل عسى الله يمرر غربتي على خير قولوا آمين ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:23 am


****

دخل تركي البيت اهو ونهى لقوا الدنيا هاجدة .. صعدوا بهدوء وكل واحد اتوجه لغرفته .. دخل تركي الغرفة وهو بداخله يحس بعواصف من المشاعر لا وأعاصير بعد .. أخذله دش دافي يهدي أعصابه وطلع ولبس وحس بالجوع قارصه.. طلع من غرفته ومر على غرفة منال لقى نورها مفتوح .. دق الباب بخفة وشوي الا فتحت منال وشافت تركي وقالت : هلا تركي متى جيتوا ؟؟
تركي : من شوي ..
منال : ماحسيت فيكم !
تركي : حسبناكم نايمين وحاولنا مانطلع صوت وتوني مريت على غرفتك شفت النور وعرفت انك صاحية
منال : اي توني مانمت
تركي : زين منال سويلي شي آكله تكفين
منال : ابشر اخوي (( وصكت نور غرفتها وطلعت ومشوا للدرج ومنال تقول : هاه شلون عبير الحين ؟؟
تركي : طيبة الحمدلله عدت على خير
منال : ياعمري إهي الي حريصة وتخاف ماسلمت ليتها باختها الي ماتتسمى !
تركي : أفا منال شهالكلام ! الله لايكتبها على أي عزيز
دخلو المطبخ ومنال تقول: هذا انت قلتها " عزيز" وفتونوه ماتعنيلي شي سبحان الي فرقها عن اختها
تركي بابتسامة عشان لايزعلها : يالله يامنال انتي الي تحبينهم بهالدنيا معدودين معقولة كلهم مآذينك ؟؟
منال : تصدق إيه !!
تركي بضحكة : أجل الله يعينك !

سمعوا هاللحظة خبطة الباب بقوة .. التفتوا لقوا نوال توها داخلة من برا .. انحمق تركي من ازعاجها يعني اهو ونهى يوم دخلوا راعوا الهدوء بهالوقت واهي بهمجيتها ماتراعي أحد !! جتهم وقفت عند باب المطبخ وقالت براس مرفوع : السلام !
منال طنشتها وكملت شغلها ولاكنها سامعة .. وتركي رد بهمس : عليكم السلام
نوال : شلون طلعتكم؟؟
تركي بضيق : تمام
نوال : ابوك فيه ؟؟
تركي : مادري ..
نوال بسخرية : مع بعض بنفس البيت وماتدري ؟؟؟
تركي اتنرفز منها بعد اهو مو طايقها من بعد الي صار بينهم آخر مره وقال : ايه ماردي انا توني جاي من برا وبعدين هذا زوجك المفروض مايجي الا وانتي بالبيت تستقلبينه مو جاية آخر الليل كن ماوراك أحد !!
نوال ببرود يقهر : أعصابك تركي شفيك كليتني بقشوري ؟؟
اتأفف تركي ومارد ونوال طالعت بمنال وقالت بحاجب مرفوع : شلونك منال ؟؟
طالعتها منال بنظرة مقت وكملت شغلها بدون ماترد ..
نوال : ياويلي شهالنظرة لايكون قايلة شي غلط وانا مادري تراني أسأل شلونك بس !
منال بانفعال : انتي الحين شتبين ؟؟؟؟
نوال : لاتصارخين الحين هذا جزاي أسأل عنك ؟؟؟
منال : وسؤالك مردووود والحين فارقي عن وجهي تكفين
كتفت نوال إيدها وسندت جبمها على باب المطبخ واهي تقول : مو مفارقتك وريني وش بتسوين ؟؟؟
تركي واهو يخبط على الطاولة : بـــس !! (( والتفت لنوال وقال : وانتي يالفاهمة بدال هالعناد والمناجر ليه ماتروحين وتشوفين زوجك الي جاي من البر تعبان !!
نوال : والله محد ظاربه على ايده وقاله يروح !!
تركي فار دمه واهو يقول : بيروح غصب عليك !!! وغصب عليك بتروحين تشوفينه وتلبين احتياجاته هذا واجب ماتشكرين عليه !!
نوال وهي تنفض ايدينها فيهم : اوووووووف ! انتوا الحكي معكم يرفع الضغط ! والله جبتولي المرض أعوذ بالله منكم
منال بصراخ : أحسن عسى المرض يطيحك طيحة مابعدها قومة يارب

ماوتعت الا على كــــــــــف طيرها من مكـــــــانها على الأرض !!!!!

توسعت عيونها بصدمة واهي تمسك خدها وتطالع ابوها بذهووول وتقول بخنقة : تضربني يبه ؟؟
أبو تركي والشرار يتطاير من عينه : أضربك وأذبحك بعد .. بس كافي كافي !! ليل نهار صراخ ليل نهار هواش .. ودي أدخل يوم ألاقي الامور صافية .. يرتاح بالي وأتهنى ..محد منكم متحمل وطايق الثاني لمتى هالحال .. (( وصرخ : لمتى ؟؟؟؟؟
منال انفعلت : اسألها إهي يبــــــه لا تسألني أنا !!
نوال بمسكنة : والله انا الي جاية أسأل عنك بكل طيبة وقبيتي فيني وانا ماسويتلك شي!
منال : لانك مناااااااااافقة وطول عمرك كذااااااااابة !!
أبو تركي بصرااخ : انطــــــــــمي !!!
قام تركي ومسك منال من ذراعها واهو يقول : خلاص يامنال امشي اطلعي
منال انهارت وصارت تبكي وتقول : وليييييييييه مو اهي تطلللللع ... ليه أنا الغلطانة دااااايم .. لازم يبه تعرف حقيقة زوجتك هذي .. هذي منافقة وكذابة وتكرهنا وتكرهك انت بعــــــد !!

نوال سحبت نفسها .. وهجت لفوق وصارت تتسمع عليهم من أعلى الدرج !!

وبنفس الوقت ثار أبو تركي على الآخر وجا لمنال يبي يضربها الا تركي وقف قدامها وعطاها ظهره واهو يقول برجاء : طلبتك يبه تكفى لاتلمسها !!
منال : خله ياتركي يذبحني ويرتاح مني دامني علـّـة على قلبه .. أنا الظاااااالمة وأنا المظلوووومة بهالدنيا .. موتني يبه وريحني وارتاااااح
تركي واهو يطلعها من المطبخ : منال ماله داعي هالكلام اتعوذي من ابليس وامشي معاي
منال واهي تبكي وتصارخ بهستريا : ماااااااابي أقعد بهالبييييت .. اليوم ظربني عشانها بكرا وش بيسوي ؟؟؟؟ مابي اقعد هنا والله لا أنتحر اذا قعــــــــــــدت !!
ابو تركي : منال اقصري الشر وانطمي وانقلعي على غرفتك قلع الله هالوجه !

تركي بقهر : يبه حرام عليك خف عليها شوي !
أبو تركي : حرام علي أنا ؟؟ مو سامعها شقاعدة تقوول ؟؟
تركي : اهي منهارة الحين خلاص لاتحاسبها على كلامها
منال : مااااابي أقعد بهالبيت ماااااابي .. خذني ياتركي لخوالي خلني اقعد عندهم مابي أبات الليلة هنا والله لا أنجن !
أبو تركي : نجوم السماء اقربلك من بيت خوالك !! بتجيبلنا الفظايح انتي لا بارك الله فييك !
منال : وانت هذا الي همك !! الفظايح وحكي الناس .. وبنتك ماهمك وش تحس فيه ووش يصير فيها !!
أبو تركي وهو بالقوة ماسك نفسه لايذبحها : انتي الي جبتيه لنفسك ولا شوفي نهى كافة عافة مابها شي
منال وهي تخبط على صدرها : نهى ياعمري كاتمة بقلبها .. وبيجي يوم وتنفجر فيكم وبتدفع ثمن الي بيصير فيها غااااااالي !
تركي : خلاص يامنال كافي الله يسعدك امشي اطلعي غرفتك خلاص
منال واهي ترمي نفسها على الارض وتشاهق : آآآآآآآآه .. مااابي أقعد بهالبيت .. آه ياقلبي مو قادرة أنفس .. طلعني من هالمكان تركي
تركي انهبل وقعد جمبها واهو يقول بخرعة : منال شفيك شتحسين ؟؟؟
منال بصوت منتهي : تعبانة ياتركي .. مخنوووووقة وقلبي ينغزني

طالع تركي بأبوه بنظره فيها اللوم والرجاء .. كنه يترجاه يخليها تطلع من البيت وترتاح

أبو تركي رق قلبه على بنته وقال بهمس ماخلى من الصرامة : تبي تروح مكان خلها تروح بيت أبوي .. روحة لبيوت خوالها مافي !

وتركهم وصعد الدرج .. وتركي مسك منال يوقفها ويقول : خلاص منال اجهزي وبوديك بيت جدي وان شاء الله ترتاحين هناك

ماردت منال لانها ماعاد فيها ترد وتتكلم .. انصدمت بموقف أبوها معها .. ضربه لها قدام نوال وهالشي كسر عنفوانها قدام عدوتها .. قهرها موقفه من خوالها وهالشي الي صارت تلاحظه من دخلت نوال حياتهم .. جرت جروجها وراها واهي تعبي عفشها بدموع صامتها وشهاق مكتوم .. ونزلت ووداها تركي لبيت جده ..

أما نوال فكانت بارعة بتمثيل دور المسكينة المظلومة ..
والي حتى بعد الي صار مثلت ان منال كسرت خاطرها يوم طاحت وتعاتب ابو تركي على ضربها !! وصار الي كانت تتوقعه من أبو تركي .. صدقها وصدق مشاعرها !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:26 am

::

كان صالح بالحوش يكلم الحارس لما انتبه لسيارة واقفة قدام باب بيتهم هالوقت !!! عقد حواجبه باستغراب .. ومشى للباب وفتحه وشاف تركي نازل ومعاه منال وشنطة صغيرة بإيده !!
صالح وهو ينقل بصره بينهم : هلا والله .. عسى ماشر !
تركي : الشر مايجيك
فتح لهم الباب ودخلوا ومشوا بالحوش بصمت لين دخلوا الصالة وكشفت منال غطاها وشاف صالح أثر الكف الأحمر الممزوج بالزراق على خدها وانصدم !!!!!!
تركي : منال شصاير !!
انهارت منال وطاحت بحضن عمها تبكي وتناهج وتقول : عمي ابوي يكرهنا .. اتخيل عمره مامد إيده علي والحين ضربني كف وعشان مين بعد .. عشان بنت الـ .....
تركي اتنهد واهو يقعد ويفرك وجهه بتعب وضيق .. وصالح ضمها واهو يهديها ويسمي عليها لين هدت وقعدت .. وحكوه شصاير وطلعت منال كل الي بخاطرها ..
صالح : ياعمري يامنال بيفرجها ربك انتي الحين اهدي وارتاحي والبيت ذا كله تحت امرك وان بغيتي اعطيك غرفتي نامي فيها وانا اطلع
منال : ماتقصر ياعمي وانا بنام بمجلس الضيوف مكان ماكل من يجي ينام هنا
صالح : براحتك منال قلتلك سوي الي يريحك ..
تركي واهو يوقف : زين انا بامشي ..
صالح واهو يغمزله : ماودك انت تنام هنا بعد !
تركي يتنهيدة : والله ان كان تبي الصراحة ودي .. بس بخلي نهى ووائل لمين انا متأكد بكرا بتقوم النسرة تحط حرتها فيهم
صالح : ياشينها عاد شكلها مايعطي أبد انها نجسة
تركي : مو هذا الي خادع أبوي .. يالله ماعلينا بيجي يوم يبان فيه كل شي .. (( وقرب لمنال ورفع راسها بدقنه وابتسم لها بحنيه .. بادلته الابتسامة بخفة واهو مسح على خدها المورم .. واتنهد من خاطر وقال : يالله اجل .. ماوصيك على اختي يالحبيب ..
صالح : ورني عرض اكتافك بس
تركي : زين يالله سلام
وطلع عنهم واهو يحس بالهموم مثل الصخر على قلبه .. ركب السيارة وخبط الباب بكل قوة واهو يمسك نفسه بقوة لايصرخ .. ابتسم بسخرية واهو يفكر بالظروف الي صارت بوقت ماداعبت خواطره أجمل المشاعر .. هذا وانا الي ناوي أفاتح أبوي بموضوع بنت عمي وأخطبها يالله خليني اشوف ان كان عطى أحد منا وجه طول الفترة الجاية ..ايييييييه ماقول غير مالت على هالحظ !!

::

منال شالت شنطتها وراحت لمجلس الضيوف الي مخصص لاستقبال الضيوف وطلعت شراشف جديدة من الدولاب غيرت فيها شراشف السرير .. حست راسها بينفجر من الصداع .. أخذت من شنطتها حبتين بندول بلعتهم بدوم موية .. ربطت راسها بطرحتها واتمدددت وبكل تعـــ ــ ب نـ ـامت

****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:29 am

****

معاي على أول طيارة رايحة لابريطانيا .. (( طيارة المشاعر بس ))

طلعت وعد من شقتها وقفلت الباب واهي تمشي مسرعة وتطالع الساعه .. يووه تأخرت !! أسرعت بمشيها لين وصلت الباب وفتحته وطلعت الشارع مسرعة ..

بهاللحظة كان سعود موقف السيارة بالمواقف ونازل واهو يكلم بالجوال : هاه شلونك حبيبتي الحين ؟؟؟ أكيد أحسن ؟؟ والله قلقان عليك حياتي .. أفا عليك شلون ماغليك ! ماعليك منها هذي داخله بين البصل وقشرتها .. ياعمري عليك ..

انصدمت وعد واهي تسمع هالكلام وعيونها معلقة فيه ..
واهو شافها وأشرلها بإيده الي ماسكة جاكيته من خلف كتفه وكمل كلام بالجوال واتعداها .. عصبت ليه بعد مايسلم ؟؟

واتذكرت انها متأخرة عن الدوام ودورت بعيونها سيارة شهد لقتها رااااحت !! لاااااااااااء شهد ويييينك ؟؟؟؟ اتمنت لو معها جوال تتصل عليها بس آآآآخ ياحظي انا الي حتى جوال مو قادرة أحصل عليه .. مشت شوي تدورها ومالقتها وخلاص عصبت وماتحملت كل الي يصير عليها مره وحده وضربت الأرض برجلها بقوة واهي تصرخ :
I haaaate yooou

سعود وقف فاجأة ودار واهو يقول : وي وي وي مين ذا الي تكرهينه !

طالعته وعد بعصبية وماردت وصارت تمشي بين المواقف تدوّر شهد وترجع وتلف وتدور وكل ماجت عينها بسعود أبعدتها بعصبية .. وسعود واقف مكانه يطالعها واهي معصبة ويبتسم !!

وعد : الحين بدال ماتضحك ليه ماتساعدني !
سعود بابتسامة ساحرة : آمريني وعد !
وعد : جوالك لو سمحت !
سعود واهو يمده لها : اتفضلي

ذابت خواطرها من تعامله الساحر ومشت بحرج وأخذت الجوال ودقت على شهد وأول ماردت عليها قالت : شهد فيييييينك ؟؟؟؟
شهد : انتي الي فينك صارلي نص ساعه انتظرك واتصل على تلفون بيتك مايشبك
وعد : سوري شهد تلفوننا مفصول .. بليز الحين تعاااالي
شهد : ماقدر وعد انا الحين بالمحل !!
وعد : هو ماي قاد .. أوكي باااي !

سكرت واهي تتنهد بقهر .. وسعود فهم ورطتها وقال : أي خدمة وعد !
وعد : نو ثانكيو سعود ..((وعطته الجوال ..
سعود : والحين شلون بتروحين الدوام ؟؟
وعد : باتصل على سيارة أجره !
سعود وهو يرفع حواجبه : أوووه !! ومن وين بتتصلين ؟؟
وعد واهي تمشي لباب العمارة : من تلفون بيتي
سعود : كني سمعتك تقولين لشهد ان تلفونكم مفصووول !

وقفت وعد فاجأة واتذكرت هالشي وخبطت الأرض برجلها واهي شوي وتبكي وقالت واهي ماسكة جبهتها بحيرة : ياربي اش اسووووي (( وقعدت على مركن زرع تهز رجلها بتوتر
ابتسم سعود واهو يشوفها معصبة على الآخر وقال : يا الله ياوعد كل ذا عشان ماتطلبيني أوصلك ؟؟
وعد : سعود خدمتني لمافيه الكفاية .. وهمست : خلاص !
سعود : اوكي اعتبريني سيارة أجرة وعطيني قيمة التوصيلة !!!
وعد : جد ؟؟؟
سعود بسخرية : عشان لاتجرحين كبريائك !
وعد : عارفة انك مستحيل حتاخدها
سعود واهو يطالع الساعه : فاتت ساعه على دوامك .. ومخصوم من راتبك 10 % .. وكل دقيقة بتتأخرينها بينخصم عليك أكثر .. (( ورفع عينه يطالعها وقال : والحين برضو ماتبيني أوصلك ؟؟
وعد وقفت واهي تقول بضيق : اوكي اوكي .. يالله بسرعه !
ابتسم سعود ومشى لسيارته واهي لو ماحاجتها للهللة الوحدة كان غابت اليوم وماراحت معاه .. ركبوا ومشى سعود بالسيارة .. وطول الوقت يلمح وجهها المولع .. ورجلها واهي تهزها بعصبية .. ومع حرصه انه مايحاكيها أبد بالسيارة بحكم خلوتهم الا انه قال بهدوء : ريلاكس وعد !
طالعته وعد وخفق قلبها من نظرته الحنونه .. ودارت وجهها للشباك تتجنب نظراته الي بتذبحها .. وكل شوي تطالع الساعه وتحسب قد ايش اتأخرت .. لين وصلت أخيرا .. فتحت الباب واهي تقول : مره شكرا سعووود ..
سعود : العفو وعد ..

نزلت وصكت الباب واهو انتبه لشنطتها ناسيتها بالسيارة .. فتح الشباك ونادها
التفتت بسرعه وشافت الشنطة ضربت على جبهتها واهي تندب غبائها ..
أخذتها بسرعه وشكرته .. ومشت بسرعه لباب الفندق .. ومن عجلتها طاحت الشنطة.. انحنت بسرعه وأخذتها ويوم وقفت وجت تمشي طاحت ورقة من الشنطة صرخت : نووو واااااي !!!
وسحبت الورقة بسرعه واهي ماتدري شهالحظوظ النحسة الي جاتها ورى بعض اليوم وركضت لداخل الفندق !

كل هذا تحت نظر سعود الي شافها وهز راسه وضحك ..
ورجع تارك قلبه طاير مع صاحبة الأعصاب الثايرة الي داخل الفدق !

وصل الشقة ودخل واهو يفكر بالمواقف الي صارت بينه وبينها من سكن العمارة ..
يحس بتقارب كبير بينهم .. يحس انه يعرفها من زمااااااااااااان ماكنه عارفها من شهر بس .. ! وأنس الي بكل مره يستلمه بمحاضرة طويلة عريضة ويذكره بأهله ويذكره بمنال ..
ليه أنس تحسبني ناسي !! منال الي مادري خطوبتي لها هي صح ولا خطأ .. بنت عمي على عيني وراسي بس ماحس بأي ميل لها !! يالله ياعسى الاوضاع تتغير بعد الزواج ..
وعصر الألم قلبه من طرا على باله الزواج .. ومايدري ليه مر طيف وعد قدامه .. وعد هذي الي ماعرفتها الا من فترة بسيطة سوت فيني الي ماسوته منال سنين .. !!
هل باقدر أبعد عنها وبساطة أروح وأتزوج واهي وش بيصير فيها ؟؟ وانا الحين ليه شايل همها مو كانت عايشة من الاساس بدوني .. غلط الي قاعد يصير بيننا اذا مو عشاني عشانها .. حاس اني علقتها فيني بلا فايدة .. ان كان باتحمل بيوم فراقها هل اهي بتتحمل ...؟؟؟ انا شلون سمحت لنفسي أسترسل بمشاعري وأظلمها معاااااي .. حد من نفسك ياسعود ترا البنت مو ناقصة معاناة الي فيها كافيها ..

(( يالله !! بدري ياسعود .. توك تنتبه ؟؟؟ بعد ماعلقت وعد فيك وصرت هاجس حياتها .. حتى واهي بدوامها الحين مو قادرة تركز بشغلها بسببك .. تنام على ذكراك وتصحى على ذكراك وكل شي حولها صار مختلف بعيونها من بعد ماسكن قلبها ......... اسم من أربع حروف !! ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:33 am


*******


اليوم الوطني
يجسد اليوم الأول من الميزان 23 سبتمبر من كل عام مرحلة فاصلة في تطور المجتمع السعودي الحديث ، شكلت في مضمونها وحدة وطنية رسم معالمها ووضع أسسها الملك عبد العزيز - رحمه الله - بتوحيده وإعلانه للمملكة العربية السعودية ، هذا اليوم يحمل رؤية خاصة ترتبط فيه خصوصية الذكرى بنمط الاحتفال وذكرى التوحيد الذي أرسى قواعده الملك عبد العزيز.

دفنت مرام وجهها بالمخدة والبطانية تبي تسد آذانها من صوت التلفزيون العالي .. لكنه اخترق اذنها أكثر .. والصوت كل ماله يعلي .. عصبت وقامت ونفضت البطانية .. من الي رافع صوت التلفزيون كذا .. أعوذ بالله عجزت أنام .. وفتحت باب غرفتها تبي تصارخ عليهم يقصرون الصوت .. وسمعت :


إن قصة حياة وجهاد وانتصارات الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - تعتبر ملحمة تاريخية وقصة كفاح فريدة وأسطورية ، ذات فصول متعددة كتب أحداثها بكل اللغات ، ومعجزة نادرة جرت أحداثها الأولى في منطقة نجد قلب الجزيرة النابض ومن ثم تمددت إلى أطرافها الشرقية عند ساحل الخليج العربي ، لتصل غرباً إلى ساحل البحر الأحمر تضم أرض الحجاز مهد النبوة ومهبط الوحي ومقر الحرمين الشريفين وانطلقت في بسط سلطانها جنوباً إلى مناطق عسير وتهامة الجبلية والسهلية. ولقد تعرضت بلادنا كغيرها من الدول لعمليات إرهابية قوضت الآمنين وقتلت المعصومين ، ولكن عين الله تحرس بلد الحرمين الشريفين ومهوى أفئدة المسلمين مع يقظة رجال الأمن التي حالت دون تحقيق أهداف هؤلاء المجرمين ورد الله كيدهم إلى نحورهم ..... "

شخص بصرها بابتسامة لانها استوعبت أخير ان اليوم سبت .. هاليوم الي عادة يكون يوم كرييييييه على الكل
لكن هالسبت غيـــــــــــر !!
كانت فرحته غامرة كل بيت .. الكل مأجز ببيته .. طلبه وموظفين ..
لأن هاليوم اهو ............. ((( اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية )))

طار النوم من عيونها فاجأة ورجعت غرفتها ودب بجسمها النشاط .. اليوم إجازة مابي أظيعه بالنووم .. أخذت ملابسها ودخلت الحمام وأخذتلها شور ولبست وطلعت تمشط شعرها عند المراية .. لفت نظرها حرف " K " مكتوب بالمناكير أسفل المراية .. جمدت ايدها واهي تشوف الحرف وتتذكر اليوم الي كتبته فيه..

+++
قبل أربع سنوات .. ياويلي أنا لي كم سنة ميته بهواك ؟؟؟ المهم كان خالد ببيتنا وأنا مادري .. كنت عند صديقتي ويوم رجعت لقيته يكلم بالجوال ويدور بالصالة وماشافني .. اتسمرت مكاني وأنا أشوفه وأذكر قلبي وقتها بغى ينط من مكانه .. وقفت ورى الباب أتأمله .. كانت ملامحه ذايبة وابتسامتة الي تطير العقل مرسومة بكل ابداع على وجهه .. كان يضحك وآخ شكثر هوستني ضحكته .. وبالآخر قبل مايسكر الجوال سوى حركة !!! يوووووووووه أنا شلون مانتبهت لهالحركة !!! كنت وقتها غبية ولا افهم شي غير اني أحبه وبس .. الحين اتذكرت انه قبل مايسكر قرب الجوال من فمه وباسه !! كيف فاتتني حركته هذي ؟؟ وقتها ماصدقت طلع طرت على غرفتي أفكر فيه بحبور وحب وبلا شعور كتبت هالحرف على المراية ..
+++

ابتسمت بمرارة واهي تستوعب : كنت تكلمها أجل ذاك الوقت !!


قبل أربع سنوات .. ياويلي أنا لي كم سنة ميته بهواك ؟؟؟ المهم كان خالد ببيتنا وأنا مادري .. كنت عند صديقتي ويوم رجعت لقيته يكلم بالجوال ويدور بالصالة وماشافني .. اتسمرت مكاني وأنا أشوفه وأذكر قلبي وقتها بغى ينط من مكانه .. وقفت ورى الباب أتأمله .. كانت ملامحه ذايبة وابتسامتة الي تطير العقل مرسومة بكل ابداع على وجهه .. كان يضحك وآخ شكثر هوستني ضحكته .. وبالآخر قبل مايسكر الجوال سوى حركة !!! يوووووووووه أنا شلون مانتبهت لهالحركة !!! كنت وقتها غبية ولا افهم شي غير اني أحبه وبس .. الحين اتذكرت انه قبل مايسكر قرب الجوال من فمه وباسه !! كيف فاتتني حركته هذي ؟؟ وقتها ماصدقت طلع طرت على غرفتي أفكر فيه بحبور وحب وبلا شعور كتبت هالحرف على المراية ..
+++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReRo
عضوة cool
عضوة cool
avatar

انثى عدد الرسائل : 510
الموقع : جــدة غيير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة   الخميس أبريل 23, 2009 2:35 am


ابتسمت بمرارة واهي تستوعب : كنت تكلمها أجل ذاك الوقت !!

تأججت نيران الغيرة بقلبها ورمت الفرشة بقوة على الطاولة ومسكت مناكير بلون أقوى وشطبت على الحرف .. هالمرة شطبت حرفك من مرايتي ياخوفي يجي يوم أشطب اسمك كله من حياتي !! اتنهدت بضيق .. بس مرام اتركيه عنك وانبسطي اليوم إجازة .. دارت بالغرفة واهي تحاول تهدي نفسها خاصة بعد ما استرجعت هالذكرى القديمة .. وعدتني تفهمني كل شي ياخالد .. وبعدها بشوف ان كان قدرت أعذرك أو لاء .. جرحتني ياخالد جرح بتتعب عشان تداويه .. بس مرااامووه فضيها سيرة وروحي رجي البيت خلينا نتونس بهاليوم .. لمت شعرها كله على فوق وطلعت من غرفتها متناسية همومها ..
دقت على غرفة منى : منــــــــــــــــــــــــى .. منووووووووووو .. افتحي بسرررررررعه
منى : مفتوووووووووووووح
فتحت مرام الباب ودخلت لقت اختها تحت البطانية بسريرها ..
مرام واهي تسحب البطانية : منى قوووومي اليوم سبت مافي دراسة مافي دوااااام اجااااااااازة قومي ننبسط
منى : مرام اطلعي تكفييييين بنااااام
مرام وهي تجر البطانية بقوة : مافيه نووووم منى بليز قوووومي خلينا نطلع
منى : بعدين يامرام بعدين
مرام : مافيه بعدين احنا ماصدقنا اليوم اجازة تقولين بعدين لا والله قووووومي
وراحت صكت المكيف وفتحت الستارة يعني أنواع التخريب !

تركتها وراحت لحنان دقت الباب ..

حنان الي على النت: مييييييين
مرام : حنان صاحية ؟؟؟؟؟
حنان : ايه شتبين مرام ؟؟؟
مرام: بغيت أصحيك بس رحمتي نفسك وصحيتي قبل أجيك هههههههههههههه

راحت وحنان ابتسمت ورجعت على النت تكمل كتابة خاطرتها .. تمت آخر كلمة فيها وبعدها أضافتها ضمن خواطر المنتدى الي يغلب عليها الحزن


" هل من مفر ؟؟ "

أكاد أختنق .........
نظراتهم تُحرّ قلبي أحـرّ من الجمـر
همساتهم طعنات تطعن روحي طول العمر

محطمة أنا

في ليالي عشتها وحدي تحت ضوء القمر
تمنيتُ لو غيرتُ حالي وقلبتُ القدر
وعشتُ دوما سعيدة بلا كدر
بلا حياة بؤس وعيش الضجر

ليلة لن يمر مثلها طول الدهر ......... !!

حاولتُ خنق روحي بوشاحي وأنتحر !
وأسقط بين رماد مشاعري على الممر ...
ويرآني كل مجروح أرغمه جرحه على السهر
لأصبح على آخر عمري عبرة لمن اعتبر
يالسخرية القدر ..
كرهتُ حالي الذي سيلحق بي الخطر !
فهل من مفر ؟؟


قرت موضوعها والحزن يعصر قلبها .. وراحت لقسم الخواطر لتتفاجأ بموضوع نزل بنفس اللحظة الي نزلت موضوعها وللعضو " لجل جروحك "


أشوف الحزن بعيونك فلا استمتعت ولا اتهنيت
لأنك عايشة بهمك بعيدة عن من حولك

يابنت الجود تراك أحلى بلا كلمة " أنا عانيت "
ترا كل الي يطالعونك لأنهم سمعوا قولك !

ولو عشتي مثل غيرك تقولين أنا اتمنيت
وأنا أقوى وأنا أجمل ترا تتغير فصولك !!

ترا بتنسين ليالي الجرح ولاتقولين ليت وليت
وتبتسملك ليالي الفرح والي تبينه ينولك

بس انتي امسحي الدمعة ترا بالأمل غنيت
فهمتيني يابنت الناس ؟؟ دخيلك غيري قولك

عادت حنان قراية الكلمات عشر مرات واهي مو مصدقة شكثر أثرت فيها وغيرت من نفسيتها وبدلت حزنها الي من لحظات لفرح خلى حتى دموعها انحبست بعيونها ومانزلت !

وعادت قراية آخر بيت :
فهمتيني يابنت الناس ؟؟ دخيلك غيري قولك

اتذكرت الخاطرة الي كتبتها من شوي .. رجعت لها وقرتها مره ثانية وحست بالجرح بااااارد هالمرة !!
أرسلت رسالة للمشرفة المتواجدة هالوقت وطلبت منها حذف الخاطرة ..
ومامرت الدقايق الا والخاطرة محذوفة

ابتسمت واهي تقول : خلاص غيرت قوولي ..
واهو بعد ابتسم لأنه كان مراقب الي صاير لحظة بلحظة .. !!

سكرت النت وقامت وهي حاسة بحبور .. هالشخص قلب كيانها وحسسها بأشياء ماتوقعت بيوم ممكن تحس فيها .. هذا من وين جاني ومن وين طلعلي ..
اهو شخص واحد بس الي كان من زمااااااااان يحس فيني بدون ما اتكلم ويفهمني من نظراتي !!!!
كنت وقتها أتضايق لا فهمني ووصلي كلام .. !!
أتضايق شلون يعرف عني وعن أحاسيسي .. !!
بس هالشخص ماعاد له وجود بحياتي خلاص .. مادري أهو الي رااااح .. ولا أنا الي رحت .. مرات أحسه قريب .. ومرات أحس اني أتوهم وأقتنع ان ماعاد له وجود ..
اتنهدت ونفضت عن بالها الأفكار .. خليني أستانس اليوم دام الكل مأجز ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية(لجل الوعد)رومانسية بقووة وجريئة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Lolly pop :: ..{ المنتديات الترفيهية }.. :: القصص والروياتــ-
انتقل الى: